مطلع كل عام جديد، يفتتح معرض ديترويت أبوابه في المدينة التي تعتبر عاصمة صناعة السيارات الأمريكية، ومنذ سنوات بات منبراً للإعلان عن سيارات العام في أمريكا الشمالية والتي يقوم باختبارها واختيارها مجموعة من الصحفيين الأمريكيين والكنديين.

وتنقسم جائزة سيارة العام في أمريكا الشمالية إلى ثلاثة أقسام، سيارة العام، شاحنة أو بيك أب العام لما لهذه الفئة من شعبية عارمة في أمريكا، ومركبة العام المتعددة الاستخدامات، أي الكروس أوفر/الـ SUV والميني فان.

وهذا العام، حافظت كل من شفروليه وهوندا على تواجدهم ضمن قائمة الفائزين للعام الثاني على التوالي، فـ شفروليه التي نالت لقب شاحنة العام الماضي مع كولورادو، استطاعت أن تحظى هذا العام بلقب سيارة العام مع بولت. أما هوندا التي فازت باللقب الأخير العام الماضي مع سيفيك، نالت لقب شاحنة العام مع ريدج لاين... أين أنهما تبادلتا الألقاب!

وتجدر الإشارة إلى أن ريدج لاين حققت اللقب نفسه في العام 2006 وذلك مع الجيل الأول، ولا شك بأن الجيل الثاني يستحق التتويج بلقب شاحنة العام مع تمتعه بأفكار مبتكرة مثل طريقتين مختلفتين لفتح باب الصندوق، وجود جيوب تخزين في قلب الصندوق الخلفي، ونافذة صغيرة ما بين الزجاج الفاصل للمقصورة والصندوق...

بولت بدورها، تستحق وعن جدرة لقب سيارة العام، فهي كهربائية ترسم ملامح المستقبل مع قدرة على السير لمسافة تقارب الـ 380 كلم بالشحنة الواحدة وتوفرها بسعر مقبول يدور في فلك الـ 30 ألف دولار.

ماذا عن لقب مركبة العام المتعددة الاستخدامات؟ من غير كرايسلر باسيفيكا تستحق نيله، فهي عبارة عن ميني فان مثيرة بخطوطها ورائعة بتقنياتها مع شخصية مميزة وتوفرها بعدة فئات منها الهجينة. علماً بأنها تفوقت على منافسات مرعبات هما مازدا CX-9 وجاكوار F بايس.