البيك أب، هي جزء لا يتجزأ من عالم السيارات اليوم، ولو أنها أقرب عملياً إلى ما يمكن وصفه بشاحنات الأعمال التجارية منها إلى سيارات الركاب. ولكن ما يميز هذه الفئة حقاً هو إمكانية تصنيفها تحت الفئتين الآنفتين الذكر، فهي قابلة للاستخدام لنقل الركاب والاستمتاع خلف المقود، وإلى القيام ببعض أعمال النقل والبناء والشحن التجاري وما إلى ذلك.

وبدأت هذه الفئة من الشاحنات في الانتشار خلال الحرب العالمية الأولى، غير أن وجودها في البداية كان شبه منحصر بالأعمال التجارية. غير أنه ومنذ خمسينيات القرن الماضي شهدت تحولاً جذرياً وباتت أقرب ما تكون إلى نمط حياة، وأصبح الناس يقتنونها كسيارة كل يوم دون استخدامها على الأرجح في أي استعمالات خارج نقل الركاب وأمتعتهم اليومية.

ومنذ التسعينيات، أصبح نسبة العملاء الذين يستخدمون البيك أب في الأعمال التجارية لا تتعدى الـ 20 بالمئة، وأضحت فئة مرغوبة بين العملاء للتعبير عن أهوائهم ونمط حياتهم.

شفروليه، كغيرها من الأسماء الأمريكية الكبيرة، بنت الكثير من أمجادها على متن هذه الفئة، لا بل أنها تحتفل اليوم باقتراب مرور 100 عام على دخولها هذه الفئة. وبهذه المناسبة، قامت بنشر مجموعة كبيرة من الرسوم التي تستعرض من خلالها تاريخها في فئة البيك أب وكيف تطورت جيلاً بعد جيل...

لن نطيل عليكم أكثر من ذلك، وسندعكم مع الرسوم في الأعلى والتي تحتوي على شرح بسيط عن كل جيل.