لا، ليست سيارة العام من ويلز، فما زال يفصلنا بعض الوقت عنها... فنحن اليوم هنا للحديث عن سيارة العام الأوروبية التي تعتبر الأولى عالمياً نظراً لأهميتها وعراقتها ولاعتمادها في القارة العجوز بشكل رسمي.

هذا العام، ترشحت 37 سيارة جديدة تم إطلاقها خلال الأشهر الماضية على أن تكون حاضرة في الأسواق قبل نهاية الشهر القادم وفي خمسة دول أوروبية على الأقل.

وعبر لجنة حكام مؤلفة من 60 عضواً ينتمون إلى 23 دولة أوروبية، جرى تقليص اللائحة إلى سبع متنافسات نهائيات على اللقب الرفيع على أن يتم الإعلان عن صاحبة الحظ السعيد والأكثر تفوقاً حسب اللجنة في معرض جنيف 2018 شهر مارس القادم.

وتفاوتت السيارات المرشحة النهائية ما بين فئة الكروس أوفر، الهاتشباك، السيدان وحتى السيدان الفاخرة مع سيطرة شبه مطلقة للسيارات الأوروبية باستثناء وحيد ويعتبر بمثابة المفاجأة بعض الشيء...

وتجدر الإشارة إلى أن الكروس أوفر بيجو 3008 هي من نالت لقب العام الماضي بعد منافسة حامية مع ألفا روميو جوليا.

لن نطيل عليكم أكثر من ذلك وإليكم السيارات السبع المتنافسات حسب الترتيب الأبجدي الإنكليزي:

ألفا روميو ستلفيو

أودي A8

BMW الفئة الخامسة

سيتروين C3 أيركروس

كيا ستنغر

سيات إبيزا

فولفو XC40