ربما يظن البعض بأن وجود جيل جديد كلياً من BMW M5 جعل من مهمة اختيار أفضل سوبر سيدان أمراً سهلاً بالنسبة إلى فريق ويلز، ولكن المسألة في الواقع مانت مختلفة ومعقدة للغاية في ظل وجود منافستين من العيار الثقيل ألا وهما الفاتنة الإيطالية ألفا روميو جوليا QV والألمانية اللدودة مرسيدس AMG 63.

ولنبدأ أولاً مع الإيطالية التي عادت من تحت الركام بعد غياب لفترة ليست بالقصيرة عن الساحة مع جوليا التي تعتبر أول سيدان بدفع خلفي من ألفا روميو منذ عقود، وفئة QV منها ليست سوى فيراري حقيقية بأربعة أبواب، فهي سوبر سريعة، سوبر رشيقة وسوبر ممتعة في كل شيء.

مرسيدس قفزت قفزة كبيرة للغاية مع الجيل الجديد من E 63 سواء على صعيد ديناميكية الأداء أو القوة مع محرك V8 سعة 4.0 ليتر بتوربو مزدوج، وبات هذا الطراز أكثر إثارة وتطوراً من أي وقت مضى. ولكن ورغم روعة كل من الاسمين السابقين، إلا أن BMW M5 هي الأكثر روعة بينهم.

ومن بين الأمور المذهلة في البافارية الجديدة نذكر مفتاحين خاصين على المقود باللون الأحمر عليهما M1 و M2. وبمجرد الضغط على أحدهما يتغير ضبط كل من أنظمة التعليق، التوجيه والقيادة. وما يميز الجيل الجديد من M5 هو استخدامها لنظام الدفع الرباعي الذي أضاف المزيد من الثبات والقدرة على التحكم إلى أحد أكثر طرازات السوبر سيدان تميزاً على الأرض...

باختصار، كل شيء في BMW M5 مذهل، رائع، ساحر ويصعب منافسته...