لم يسبق لـ فولفو وأن امتلكت أي خبرات سابقة في فئة الكروس أوفر المدمجة، وعندما أرادت البدء بتطوير طرازها الجديد XC40 لم يكن في جعبتها سوى ورقة بيضاء... فلا انطباعات مسبقة لديها ولا أي استطلاعات لرأي العملاء حول ماذا يودون أن يحسنوا أو يضيفوا أو كيف يرغبون بنوعية الانقيادية أو أي شيء. ومع ذلك نجحت السويدية في محاولتها الأولى وأي نجاح؟! فبعد أن حصدت المجد الأوروبي للمرة الأولى في تاريخها عبر تتويج XC40 بلقب سيارة العام 2018 في القارة العجوز، ها هي تعود من جديد لتفوز بلقب أفضل كروس أوفر مدمجة فاخرة من ويلز لنفس العام...

فالخطوط الخارجية مميزة وجذابة وأنيقة في الوقت نفسه، المقصورة مصقولة بعناية ومدججة بالتجهيزات النخبوية وكم هائل من أنظمة السلامة والمساعدة كما هو منتظر في أي طراز يحمل شعار فولفو. كما أن حضورها مميز حقاً على الطريق مع شخصية محببة وانقيادية راقية للغاية ومحرك رباعي الأسطوانات سعة 2.0 ليتر معزز بشاحن هواء توربو يضمن أداءً أقل ما يقال عنه بأنه سلس ومقنع للغاية.

واستطاعت عملياً السويدية الخروج بطراز متفوق حتى بالمقارنة مع منافساتها الألمانيات اللواتي أصبح لديهن باع جيد في هذه الفئة. وذلك على الرغم من طرق فولفو لأبواب فئة الكروس أوفر المدمجة الفاخرة للمرة الأولى... وعليه من الطبيعي أن تنال لقب الأفضل في هذه الفئة ضمن جوائز سيارة العام 2018 من ويلز.