لا شك وبأن 2017 كان بمثابة عام السوبر SUV، وعلى رأسها لامبورغيني أوروس التي لم يتسنَ لنا الجلوس خلف مقودها بعد. غير أنه يوجد إيطالية أخرى خطفت الأضواء في هذه الفئة وحبست أنفاسنا خلف مقودها بأدائه الخارق، ألا وهي ألفا روميو ستلفيو كوادريفوليو.

ولكن مهلاً، فهذه الأخيرة ليست الوحيدة في فئتها، إذ تلقت منافسة مشتعلة من بورشه كايين توربو بجيلها الجديد وجيب غراند شيروكي تراكهوك المتفجرة القوة.

غير أن القلب النابض لـ ألفا روميو ستلفيو كوادريفوليو والذي يحمل بصمات الحصان الجامح بأسطواناته الست على شكل الحرف V وسعته البالغة 2.9 ليتر مع شاحن هواء توربو مزدوج لتوليد 510 حصاناً و600 نيوتن متر، نقل ستلفيو كوادريفوليو إلى مستوى آخر من المتعة المذهلة خلف مقودها مع تسارع من 0 إلى 100 كلم/س في 3.8 ثانية وسرعة قصوى تلامس عتبة الـ 283 كلم/س.

وبوزنها البالغ 1,750 كلغ، تعتبر ستلفيو كوادريفوليو خفيفة الوزن نسبياً مما يزيد من روعة الأداء ويقلل من التمايل عند المنعطفات خاصة وأنها تتمتع بأنظمة تعليق متميزة تحد من هذه المسألة حتى عند السرعات العالية. كما لا ينبغي نسيان شخصيتها الإيطالية الأصيلة الطاغية، وهذا عامل رياضي بحد ذاته مع مقصورة بسيطة التصميم ورائعة اللمسات بهوية رياضية بحتة تزيد من المتعة خلف المقود. ماذا عن خطوطها الخارجية؟ حدث ولا حرج مع تصميم صرف من ألفا روميو كفيل بجعلها حسناء إيطالية ساحرة على أربع عجلات.

قد لا تكون ألفا روميو ستلفيو كوادريفوليو مميزة تقنياً على غرار منافستها الألمانية، أو مفعمة بالقوة المتفجرة كما الأمريكية، إلا أنها تتألق بشخصيتها الإيطالية المحببة وقلبها النابض بما يضمن لها وبسهولة لقب أفضل سوبر SUV للعام...