رغم أننا لا نزال حتى الساعة مبهورين بالأداء الرائع الذي وفرته لنا BMW M2 التي قمنا بتجربة قيادتها قبل فترة، إلا أن الصانع البافاري وجد أن الوقت (ولو باكراً) قد حان لإخضاع أكثر سيارته متعة في القيادة لعملية شد وجه تهدف تجديد شبابها الذي لا يزال يافعاً وفائضاً بالنضارة.

وبسبب نضارة الجيل الذي يتوفر في صالات عرضنا حالياً (مع لائحة انتظار طويلة نظراً للطلب الكبير على السيارة) من BMW M2 فإن أحدهم قد يعتقد بأن الصور التي تشاهدونها هنا تعود للفئة M2 CS الأكثر قوة من السيارة، إلا أن غياب عواكس الهواء وغيرها من القطع المميزة ناهيك عن التمويهات المكثفة والمثبتة على الواجهة الامامية تدفع للاعتقاد أكثر بأن هذه الصور تعود لنسخة تجريبية التي تخض لاختبارات تحسين منتج.

وانطلاقا من هذا لأمر يبدو بأن M2 2018 ستنال واجهة أمامية جديدة بما فيها من مصابيح أمامية وعواكس هواء جديدة، أما من الخلف فإن هناك بعض الاختلاف في تصميم مصابيح التوقف الخلفية وحول منطقة ناشر الهواء الخلفي.

وفي سياق متصل فإن نظرة دقيقة على السيارة ستظهر بأنها تتمتع بنظام عادم أكبر حجماً من السابق وكذلك الامر بالنسبية للمكابح.

وتجدر الإشارة إلا أن M2 التي تتوفر لنا حالياً في أسواقنا تتمتع  بمحرك من ست أسطوانات مثبّتة بشكلٍ متتالي سعة 3.0 ليتر مع شاحن هواء توربو يولد قوة 370 حصاناً على سرعة دوران محرك تبلغ 6,500 دورة في الدقيقة مقابل عزم دوران أقصى يبلغ 465 نيوتن متر على نطاق دوران محرك يتراوح بين 1,400 و5,560 دورة في الدقيقة، الأمر الذي يلعب دوراً بارزاً إلى جانب علبة التروس الأوتوماتيكية التي تتألف من سبع نسب بجعل السيارة قادرة على الانطلاق إلى سرعة 100 كلم/س خلال 4.3 ثواني لتتابع طريقها بعد ذلك إلى سرعة قصوى محددة الكترونياً عند حاجز الـ 250 كلم/س، فما هي القوة التي ستتوفر للسيارة التي نشاهد صورها هنا؟ وهل هي حقاً النسخة التجريبية من M2 بعد عملية شد الوجه أم أنها فئة جديدة أكثر شراسة وقوة ستسوق إلى جانب M2 القياسية وحدها الايام ستكشف لنا الحقيقة.