إذا كانت غولف هي الوراقة الرابحة بيد فولكس فاغن في فئة الهاتشباك الكبيرة، فإن شقيقتها بولو لا تقل عنها شأناً في فئة الهاتشباك الصغيرة. كيف لا وهي متواجد في الأسواق على مدى عدة أجيال منذ أكثر من 40 عاماً، والأكثر من ذلك تسجيلها لمبيعات بلغت 14 مليون وحدة، وهذا إنجاز عظيم!

وأثبت الجيل الخامس الراهن الذي ظهر في العام 2009، مدى قدرة فولكس فاغن على تغيير قواعد اللعب في عالم السيارات. إذ جاء بتصميم مثير حينها وتقنيات متفوقة مكنته من الظفر بلقب سيارة العام 2010 في أوروبا.

ولا شك بأن العملاقة الألمانية تدرك صعوبة استبدال جيل شديد النجاح، لذا تعمل ومنذ مدة على تطوير الجيل السادس الجديد كلياً، والذي سيستعير الكثير من مكوناته عبر ابنة عمه سيات إبيزا جديدة، وسيعير في الوقت نفسه هذه المكونات للجيل القادم من سكودا فابيا.

ونشرت فولكس فاغن فيديو يظهر فيه بولو القادم متنكراً بأغلفة التمويه، مع عرضها لبعض المعلومات التي تأتي على رأسها قاعدة العجلات MQB المتطورة.

ومن المنتظر وضع محرك الـ 1.5 ليتر الجديد مع شاحن هواء توربو تحت مقدمة بولو الجديدة مع 128 أو 148 حصاناً كقوة حسب الفئة، وذلك بجانب توفير محرك ثلاثي الأسطوانات سعة 1.0 ليتر بشاحن هواء أو بدونه في الفئات الدنيا. ومن المتوقع أيضاً وضع تقنيات مثيرة بالنسبة إلى فئة بولو، مثل شاشة رقمية مكانة لوحة العدادات وغيرها من الأنظمة الحديثة دون نسيان جودة فولكس فاغن المعهودة.

أخيراً، ستقوم فولكس فاغن على الأرجح بإزاحة الستار للمرة الأولى عن بولو الجديدة كلياً خلال مشاركتها في معرض فرانكفورت شهر سبتمبر القادم.