تمكّن جواسيس ويلز مؤخراً من التقاط صور للفئة المكشوفة من أستون مارتن DB11 خلال خضوعها لتجارب سرعة عالية على حلبة نوربورغرينغ.

وفي العادة، غالباً ما تكون التجارب التي تنفذ على سرعاتٍ عالية لفئة مكشوفة من سيارة ما بهدف التحقق من قدراتها الديناميكية، أو بتعبيرٍ أدق التحقق من حجم الضرر الذي تسببت به أعمدة التدعيم التي تكون قد أُضيفت للفئة التقليدية من السيارة كي يتم التعويض عن فقدان السقف الصلب. وبالإضافة إلى ذلك، يتم أيضاً التحقق من قدرة السقف القماشي على مقاومة الرياح التي تعصف بالسيارة خلال القيادة على سرعاتٍ عالية وما إذا كان الأخير قادراً على تأمين العزل الصوتي المناسب.

أما بعيداً عن الاختبارات وسببها، فإنّ الصور المرفقة تُظهر بأنّ أستون مارتن DB11 فولانتيه (المكشوفة) ستكون على نفس القدر من الجمال والإثارة التي تتمتع بها الفئة التقليدية، والتي تُعتبر اليوم من أجمل سيارات الـ GT التي يمكن الحصول عليها في الأسواق.

ومن خلال مشاهدة الصور المرفقة يمكن ملاحظة وجود لصاقة كتب عليها "الافتتاح في ربيع 2018"، وهنا لا نعرف ما إذا كان المقصود بأنّ السيارة ستُطلق في ربيع 2018، أي بعد حوالي سنة من اليوم، وذلك لأن الصور نفسها تشير إلى أنّ السيارة باتت جاهزة لتُطلق بعد بضعة أشهر، فمتى هو الموعد الحقيقي؟ سنعلنكم بذلك فور توفر أي معلومات جديدة.