عشاق الفئة G على موعد هام وخبر مفرح ومثير بالنسبة لهم مفاده تحضير النجمة الثلاثية لجيل جديد كلياً منتظر في العام 2018. وهذا ما أكده لنا جاسوسنا الخاص والذي نقل إلينا مجموعة من الصور تظهر فيها نسخة تجريبية من الفئة G الجديدة كلياً أثناء خضوعها للاختبار بعد تنكرها بزيها المموه.

ورغم التشابه الكبير بين الجيل القادم والراهن، إلا أن جاسوسنا ألمح لوجود اختلافات عدة مثل زيادة العرض بمقدار 100 ملم، الأمر الذي يعد بمقصورة أكثر رحابة من تلك التي تعاني من بعض الضيق في الجيل الراهن. وبالمقابل، لن تطرأ تعديلات كبيرة على صعيد الطول والارتفاع، فيما ستخضع المقصورة لتغييرات جذرية مع تصميم جديد بالكامل واستعداد لاستقبال أحدث التقنيات.

وعند التدقيق في الصور، تتجلى بعض التغييرات على صعيد الخطوط الخارجية، مثل شبكة التهوية والزجاج الأمامي، وذلك في سبيل رفع وتحسين مستويات الانسيابية والتي سيطرأ عليها تطوراً هاماً عبر اعتماد أرضية مسطحة. وطبعاً، مع تصميم صندوقي، تبقى مجالات زيادة الانسيابية محدودة للغاية. من جهة أخرى، سيجري اعتماد أنظمة تعليق جديدة بغية تحسين الثبات عند السرعات العالية.

وكما هو رائج هذه الأيام، سينخفض الوزن بمقدار 100 كلغ تقريباً عما هو عليه حالياً، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على استهلاك الوقود.

وفي الوقت الذي ستنال به المقدمة الكم الأكبر من اللمسات الجديدة، يظهر من الصور الملتقطة الإبقاء على المصابيح الهالوجين القديمة. ولكن ومن جديد، أكد لنا جاسوسنا بأنها مصابيح مؤقتة ومن المرجح استبدالها بأخرى حديثة تعتمد تقنية الـ LED عند الكشف عنها رسمياً... وهذه الأخيرة أفضل لإرسال ضوء عالي للسيارات التي تقف عائقاً أمام مضيك قدماً على شارع الشيخ زايد.