الجيل التاسع من السيدان العائلية العارمة الشهرة، هوندا أكورد، متواجد في الأسواق منذ العام 2012، أي أن الوقت حان ليخرج إلى التقاعد ويترك مكانه للجيل العاشر القادم في وقت ما من العام 2017.

وبدأت هوندا منذ مدة بالعمل على تطوير أكورد الجديدة والتي وقعت في فخ عدسة حاسوسنا أثناء اختبارها في إحدى المناطقة الحارة على أراضي الولايات المتحدة. ورغم التمويه المكثف للنسخة التي كانت تخضع للاختبارات، إلا أنه يسهل اكتشاف استعارتها للعديد من ملامح سيفيك الجديدة، وذلك مع خطوط رياضية، سقف منحني إلى الخلف وصندوق أمتعة خلفي شبيه بفئة الفاستباك، أي أن الجيل القادم من أكورد سيختلف كثيراً عن الحالي بتصميمه التقليدي الصندوقي الشكل.

ولم تكتفِ أكورد باستعارتها للملامح الخارجية من شقيقتها الأصغر سيفيك، إذ أنها ستعتمد على قاعدة عجلاتها بعد تطويلها، والتي تتمتع بمرونة كافية لبناء الجيل القادم أيضاً من الكروس أوفر CR-V، وذلك ضمن مساعي هوندا للحد من تكاليف التطوير. وبما أن سيفيك الجديدة نمت بفارق جيد على صعيد الأبعاد عن الجيل السابق، من المنطقي أن تشهد أكورد الأمر نفسه مع جيلها القادم. وستحد قاعدة العجلات الجديدة من الوزن كونها أخف من سابقتها، وهذا ما يعد بتوفير قيادة أكثر ديناميكية من قبل.

لا يوجد أي معلومات رسمية عن المحركات التي نستبعد أن تشهد ثورة مع التركيز على توفير محركات رباعية الأسطوانات بتنفس طبيعي مقترنة بعلبة تروس من نوع CVT، بالإضافة إلى محرك سداسي الأسطوانات لفئة القمة.