"ولكن المقود لا يتمتع بقعر مسطح" هذه هي العبارة الأولى التي تبادرت إلى ذهني ما أن استلمت مفاتيح أودي S8 بلاس من المقر الجديد لأسطول سيارات الصانع الألماني المخصّصة للصحفيين في حلبة دبي أوتودروم. فرغم أنّ وجود مقود مستدير بشكلٍ كامل على متن سيارة سيدان كبيرة الحجم فاخرة ليس أمراً يمكن لك أن تعترض عليه دون أن تبدو كمن يتذمر عندما تقابله وسط الصحراء وتقدم له كوب من مشروب غازي منعش وبارد فقط لأنك لم تضع فيه قطعتين من الثلج، إلا أنّ السبب الحقيقي وراء تذمري هذا هو أنّ السيارة التي نتحدث عنها هنا، والتي لم تجهز بمقود بقعر مسطّح هي ليست أي سيدان كبيرة الحجم فاخرة، بل هي الفئة الأكثر قوةً من طراز A8 بكل ما يتمتع به هذا الطراز من روح شبابية، أُضيفت إليه اكسسورات مصنوعة من الألياف الفحمية وطلاء فضي معدني ناشف في النسخة التي توفّرت لنا كي نُخضعها لتجربة قيادة، نعم كل هذا ولكن بدون مقود بقعر مسطّح.

وإذا كان ما تقدم لم يقنعك أنّ تذمري في محله، فإليك التالي: على الطريق وخلف مقود S8 بلاس عليك أن تنسى أنك على متن سيارة سيدان كبيرة، وبمعنى أصح فإنّ السيارة هي التي ستجعلك تنسى أين أنت. فمن خلال نظام دفع رباعي من أفضل ما يكون، نظام تعليق مدروس بعناية ومقود دقيق وسريع، تتصرف بلاس وكأنها سيارة صغيرة رشيقة وليس سيارة تحمل معها إلى المنعطفات مقصورة قيادة مزوّدة بأكثر تجهيزات الرفاهية جودةً، علماً أنّ وحدها المنعطفات ذات الزواية الضيّقة هي التي ستُذكرك بأنهّ عليك أن توجه كتلة معدنية تبلغ من الطول 5,140 ملم مقابل 1,948 ملم من العرض مع وزن يبلغ 1,990 كلغ. ولكن رغم ذلك، تبقى السيارة قادرة بفضل طوعيتها (وإذا سمحت أبعاد الطريق) على مجاراة السيارات الرياضية الأخرى التي قد تصادفك مهما علا شأنها، شرط أن تعتمد على نمط القيادة الديناميكي بين الأنماط التي يوفرها النظام الخاص بذلك، إذ أنه وعندما تقرر اعتماد نمط القيادة المريح وترفع قدمك قليلاً عن دواسة الوقود فإنك ستجد نفسك فجأة على متن سيارة سيدان فاخرة لا تعاني من أي نقص على صعيد الراحة بالمقارنة مع الشقيقة التقليدية A8.

وخلال السير في خط مستقيم، تتمكّن S8 بلاس من تحقيق سرعاتٍ عالية بشكلٍ مباشر ما أن تداعب دواسة الوقود، إذ أنّ محركها يعمل بشكلٍ يجعلك تعتقد أنه يعمل بالتنفس الطبيعي دون أي شاحن هواء توربو. فيما تعزز علبة التروس الأوتوماتيكية ذات الـ 8 نسب المتصلة به مستويات الأداء العالية عبر تعشيقها السلس والسريع.

ولعله من المفيد أن نذكر بأنّ أداء أودي S8 بلاس يتحقق بفضل التركيبة الميكانيكية القائمة على محرك من ثماني أسطوانات سعة 4.0 ليتر يولد قوة 596 حصاناً على سرعة دوران محرك تبلغ 5,800 دورة في الدقيقة مقابل عزم دوران أقصى يبلغ 700 نيوتن متر على سرعة دوران محرك تبلغ 1,750 دورة في الدقيقة يتصل بعلبة تروس أوتوماتيكية مع قابض فاصل مزدوج.

من الداخل، وإذا قررت عدم النظر نحو القسم الأمامي الأيسر من المقصورة، أي حيث يتواجد المقود، فإنك ستلاحظ بكل تأكيد أنّ ما توفره S8 بلاس في هذا المجال هو مقصورة قيادة فاخرة بكل المقاييس مع سيطرة تامة للمواد الفاخرة ذات الجودة العالية من جلد الالكنتارا، ألياف فحمية وألومنيوم. أما بالنسبة لمستويات الراحة، فتوفر المقاعد ذات التنجيد الممتاز مع حياكة بخيطان حمراء راحة جلوس عالية تترافق مع احتضان لا بأس به أبداً لأجسام راكبيها، هذا ولن يكون من الضروري علينا أن نذكر بأنّ قاعدة العجلات التي يبلغ حجمها 2,992 ملم توفر مستويات رحابة عالية جداً لركاب المقاعد الأمامية كما الخلفية، علماً أنّ المقصورة تستفيد أيضاً من إنارة داخلية مخفية متعددة الألوان.

وعلى صعيد التجهيزات الداخلية، تتمتع السيارة بنظام MMI المتطور من أودي والذي يتم تشغيله عبر أدوات تحكم عالية الجودة وشاشة كبيرة عالية الدقة، علماً أن التحكم بالنظام يمكن أن يتم أيضاً عبر حركات تقوم بها بأصبعك على لوح خاص مثبّت في الكونسول الوسطي، الذي وللمناسبة يشكّل بنظري إلى جانب مساند الرأس الكبيرة الحجم والمتعددة الأجزاء أبرز ما يعطي السيارة تميزها ويعكس شخصيتها الفاخرة والرياضية.

ولهواة الاستماع إلى النغمات الموسيقية الرخيمة خلال تنقلهم بأقصى سرعة، يمكنهم التمتع بخدمات نظام متطور من نوع بانغ أند أولفسن الذي تستخدمه أودي على معظم سياراتها.

وعلى صعيد الأمان، تستفيد أودي S8 بلاس بمصابيح أمامية تعمل بتقنية مايتركس LED المتطورة، وهي تقنية اختيارية تتألف من 25 صماماً ثنائياً صغيراً لكل مصباح من المصابيح الأمامية يمكن تشغيلها، إطفاءها أو تعتيمها بحسب الحاجة، الأمر الذي يُمكّن نظام المصابيح الأمامية من التفاعل مع المركبات القادمة من الجهة المقابلة للسيارة وحجب الضوء عنها بشكلٍ دقيق مع مواصلة إضاءة بقية الطريق بشكلٍ كامل وآمن، حيث أنه من شأن هذه التقنية أن تمنع انبهار سائقي السيارة المقابلة لأودي في الظلام، وبالتالي التقليل من احتمال وقوع تصادم.

ودائماً على صعيد تجهيزات الأمان، بالإضافة إلى البديهية منها، كنظامي منع غلق المكابح وتوزيع قوة الكبح وطائفة من وسائد الهواء داخل المقصورة، تتمتع السيارة أيضاً بكل من نظام مراقبة حركة السير الأمامية، نظام مراقبة المناطق العمياء، نظام التنبيه من الاصطدامات الأمامية وغيرها من التجهيزات التي تضمن أقصى درجات الحماية للسائق ومرافقيه الركاب.

وفي الختام، لعل أبرز ما يميز S8 بلاس هو أنها سيدان كبيرة الحجم فائقة السرعة معزّزة بمستويات فخامة عالية في إطار تصميم شبابي راقي بالأساس تمّ تعزيزه باكسسورات رياضية لم تترك أي تفصيل سوى وصبغته بروحها المحبّبة، إلا أنّ المشكلة الوحيدة تبقى بالمقود الذي لا يتمتع بقعر مسطح.