قبل أن تفتح أوبل عصراً جديداً في تاريخها، مع انتقال ملكيتها من جنرال موتورز التي سيطرت عليها لقرابة 90 عاماً، إلى مجموعة بيجو سيتروين مؤخراً. قامت الألمانية بفتح صفحة جديدة في أسواقنا مع جلبها لصغيرتها موكا X بوجهها المجدد إلى أسواق الإمارات العربية المتحدة.

موكا هي عبارة عن كروس أوفر صغيرة ظهرت في الأسواق الأوروبية أولاً في العام 2012، حيث نجحت سريعاً في تحقيق نتائج طيبة متسلحةً بحجمها المدمج، عملانيتها المرتفعة وتنامي الطلب على فئة الكروس أوفر في القارة العجوز. وفي العام الماضي، خضعت لجملة من التعديلات المكثفة حملت معها حرف X الذي بات مرادفاً لدى أوبل لكافة طرازاتها من فئة الكروس أوفر.

وقبل أن نبدأ بتجربتنا لـ موكا X، لا بد من الإشارة إلى الفئة التي تنافس ضمنها مع أسماء أبرز منافساتها، وذلك كونها جديدة في أسواقنا. إذ تقف الألمانية وجهاً لوجه مع طرازات مثل فورد ايكوسبورت، هيونداي كريتا، وشقيقتها المباشرة تراكس من شفروليه، وذلك ضمن فئة الكروس أوفر المدمجة الأبعاد.

ولن نتطرق إلى موكا الأساسية كونها لم تصل إلينا بالأصل، لذلك لا داعي للمقارنة كيف كانت وكيف أصبحت بعد التجديد وحملها لاسم موكا X. فالمهم هو كيف هي الأخيرة اليوم في الأسواق من خطوطها الخارجية، الداخلية، أداءها ووصولاً إلى كافة النقاط الأساسية فيها...

مقدمة مميزة مع مصابيح كبيرة تحمل توقيع أوبل خاص على صعيد تقنية الـ LED

على صعيد التصميم الخارجي، لا يمكن وصف هذه الـ أوبل بأنها فائقة الجمال والجاذبية، فهي أولاً لا تدعي ذلك ولا تسعى إليه طبعاً. إنما موكا X كروس أوفر مدمجة بخطوط عصرية لا تخلو من الجاذبية والأناقة مع مقدمة مميزة بانحنائها تتوسطها شبكة تهوية تحمل هوية الألمانية ومصابيح كبيرة معززة بتقنية LED على طريقة أوبل. ولا أريد الخوض كثيراً في تفاصيل التصميم الخارجي، ولكن ما تجدر الإشارة إليه هو تميز موكا X بحد ذاتها، فقلما تصادف طرازاً جديداً يحمل علامة أوبل في الإمارات – قد يكون الوضع مختلفاً في بعض الأسواق العربية الأخرى – وهذا ما يجعل أي سيارة جديدة من الألمانية بمثابة الفريدة في الطرقات، إلا أنها وفي نفس الوقت يعتبر كسلاح ذي حدين، وسأتطرق لذلك لاحقاً...

لوحة عدادات عصرية، بسيطة التصميم ومدروسة بشكل دقيق بما يعرض كافة المعلومات المفيدة بطريقة لا تخلو من الابتكار

من الداخل، ترفع موكا X شعاراً كبيراً هو الجودة، العملانية والمساحات الجيدة، فالمقصورة ورغم الطول الخارجي الذي يقل عن 4.3 متر، إلا أنها توفر مساحات أكثر من مقبولة وعلى كافة الأصعدة، وسواء في الصف الأمامي من المقاعد، الخلفي أو حتى صندوق الأمتعة، وهذا الأخير يتسع لـ 356 ليتراً من الأمتعة مع إمكانية زيادة السعة عند طي الصف الخلفي من المقاعد.

وبالحديث عن المقاعد، فتجدر الإشارة إلى أنها مريحة حقاً وذات جودة تصنيع عالية رغم استخدام القماش في كسوتها وذلك ضمن سيارة التجربة التي كانت بين أيدينا. وهذه الأخيرة تنتمي إلى فئة التجهيز الأقل في الأسواق هنا، ومع ذلك تأتي مع عدد كافٍ ووافٍ من التجهيزات، مثل شاشة وسطية قياس 4.0 بوصة تعمل باللمس وتوفر عدة وظائف مثل التحكم بالنظام الموسيقي والهاتف بطريقة لا تخلو من الابتكار وذلك على الرغم من بساطتها ووجود أنظمة أكثر حداثة وبكثير في بعض السيارات المنافسة.

مكيف الهواء كان فعالاً رغم إجراء تجربتنا في الإمارات ووسط شهر أغسطس - وما أرادكم ما أغسطس في الخليج! ولفت انتباهي عند تلقي أو إجراء اتصال عبر الهاتف المرتبط بالسيارة، فإن المكيف يعمل بشكل تلقائي على خفض شدة المروحة لخفض مستوى الضجيج والاستمتاع بإجراء مكالمة عالية الوضوح، وذلك دون التأثير عملياً على درجة الحرارة في المقصورة.

ما يهم حقاً في كروس أوفر صغيرة مثل أوبل موكا X هو تمتع المقصورة بمستويات جيدة من العملانية وتوفيرها لكافة سبل الراحة الأساسية، وهذا كله حاضر في الألمانية. والأكثر من ذلك تقديمها لأداء أكثر بكثير من مقبول على الطريق...

فمحرك الأسطوانات الأربع البالغ من السعة 1.4 ليتر نشيط بشكل مميز، وما يفسر ذلك تعزيزه بشاحن هواء توربو لتوليد 140 حصاناً بجانب 200 نيوتن متر من العزم. ويكفي الضغط قليلاً على دواسة الوقود لتمضي موكا X قدماً بشكل نشيط والأكثر من ذلك تمتعها بقدرات جيدة حقاً على المناورة. وما يعزز من ذلك أبعادها المدمجة بجانب ثباتها الجيد بالفعل عند المنعطفات، وذلك دون نسيان علبة التروس الأوتوماتيكية السداسية النسب السلسة بالفعل، إلى جانب مقود متجاوب ودقيق رغم خفته.

تصوير: ستيفان ليندكي

باختصار، سررنا حقاً بتجربة أوبل موكا X، فهي كروس أوفر مدمجة الأبعاد مدروسة الجوانب بشكل دقيق، وتقدم كافة الوظائف وتوفر كافة المهام المطلوبة منها بأفضل طريقة ممكنة، والأكثر من ذلك حملها لشعار أوبل الذي لا يعتبر منتشراً على الطرقات في المنطقة. فإن كانت طرازات الكروس أوفر بشتى أحجامها منتشرة في أي مكان، فإن موكا X وبفضل شعار أوبل تعتبر مميزة للغاية بين نظيراتها ومنافساتها... إلا أنها هذا التميز قد يترك أثراً سلبياً في المستقبل، فالسيارات القليلة الانتشار لا تعتبر مرغوبة عند إعادة بيعها... ولكن إن كنت بحاجة لشراء كروس أوفر صغيرة، عملانية، مفيدة، ممتعة خلف مقودها وتوفر كل شيء بسعر يقل عن 80 ألف درهم، على ألا تفكر ببيعها في المستقبل القريب، فـ موكا X هي من بين أفضل الخيارات وأكثرها تميزاً وفرادةً.