تختلف المعايير كثيراً ما بين عملاء السيارات الاقتصادية أو الأرقى قليلاً ونظرائهم في السيارات الفاخرة وخاصة الفارهة منها، فهؤلاء تعتبر مركباتهم أبعد ما تكون عن وسيلة نقل إنما شيء بمثابة التعبير عن نمط حياتهم، أهوائهم، قدراتهم ومكانتهم الاجتماعية.

وإن كانت الأسماء البريطانية هي الأكثر قدرة على منح صاحبها هالة براقة مع رولز رويس وبنتلي، فإن مرسيدس ومن خلال طراز الفئة S كانت وما زالت وستستمر في سحرها التقني الذي يعتبر المعيار الأساسي والقدوة في فئة السيدان الكبيرة الفارهة. فمنذ سبعينيات القرن الماضي وإلى اليوم وحتى المستقبل، لم يتمكن أي طراز فاخر من مزاحمة مرسيدس الفئة S التي تعتبر الأكثر مبيعاً في فئتها والأكثر جذباً للشخصيات الهامة على مستوى العالم حتى وإن كانت أقل بريقاً في صورتها وشخصيتها من نظيراتها البريطانيات الأرستقراطيات، إلا أنها الأكثر تفوقاً تقنياً.

 

قد ترغب في قراءة: مرسيدس مايباخ S600 بولمان غارد... لحماية القادة!

تصوير: ستيفان ليندكي

واليوم، ومع الجيل الأحدث من الفئة S والذي يعيش أيامه الأخيرة بعد أن خضع لتعديلات منتصف العمر، يمكن الاختيار إما الفئة السوبر رياضية AMG بمحرك الـ V8 سعة 4.0 ليتر مع شاحن هواء توربو مزدوج أو السوبر فاخرة S 650 مايباخ بمحرك الـ V12... ولكن ماذا عن فئة القاعدة الأساسية؟ هي حتماً الأقل جاذبية للأثرياء، إلا أنها قد تكون في النهاية خيار سوبر ممتاز!

فئة القاعدة الأحدث في المنطقة هي S 450 بمحرك جديد سداسي الأسطوانات بوضعية متتالية سعة 3.0 ليتر مع شاحن هواء توربو ومقترن بعلبة تروس أوتوماتيكية متطورة من تسع نسب أمامية. وطبعاً معيار "القاعدة" هنا نسبي، فهذا المحرك يولد قوة محترمة للغاية تبلغ 367 حصاناً و520 نيوتن متر للعزم، الأكر الذي يمكنها من الانطلاق إلى 100 كلم/س في غضون 5.4 ثانية فقط... ومن الصعب لمس أي ضعف في الأداء إلا في حال قيادة الفئة الأرقى المزودة بمحرك V8 ومن ثم القفز مباشرة إلى S 450 بمحرك الأسطوانات الست. ولا شك بأن الأخير أيضاً أكثر عصبية من الأكبر خاصة عند التسارع المفاجئ، الأمر الذي يعكر بعض الشيء صفو ورقي المقصورة وعزلها الهائل.

أمر آخر كان مزعجاً بعض الشيء بالنسبة لنا هو نظام توقف – انطلق، الذي يزيد من مستوى الضجيج عند القيادة في المدينة بسبب الإيقاف والتشغيل المتكرر للمحرك، وكنا دائماً نعمد إلى فصله فور تشغيل السيارة كل مرة. عدا عن ذلك كل شيء في مقصورة مرسيدس S 450 2018 كان سوبر هادئ وراقي وعند مستوى التوقعات وأكثر.

 

قد ترغب في قراءة: BMW الفئة السابعة E23: ولادة أسطورة

تصوير: ستيفان ليندكي

الانقيادية وراحة الركوب من المستوى الرفيع طبعاً وجديرة بأن تنتمي إلى الفئة S طبعاً، مع مقصورة فاخرة تحتوي على مقاعد مبردة ومدفئة ومزودة بنظام تدليك يجعل من الجلوس عليها لمسافات طويلة أمر مريح لأبعد درجة، كما أن الاعتناء بأدق التفاصيل حاضر في كل نقطة من جودة المواد المستخدمة إلى دقة التصنيع والعديد من التجهيزات القياسية التي تتضمن مجموعة كاملة لربط الهواتف الذكية، سقف بانورامي قابل للفتح، أنظمة مساعدة متعددة، ستارة كهربائية للنافذة الخلفية، أبواب تغلق أوتوماتيكياً (شفط)، إضاءة خافتة متعددة الألوان مع إمكانية الاختيار ضمن 64 لوناً مختلفاً. وجاءت سيارة التجربة التي بين أيدينا مع مجموعة من التجهيزات الإضافية مثل زوائد خارجية من AMG، عجلات قياس 20 بوصة خفيفة الوزن من 10 أذرع، مقاعد خلفية قابلة للتعديل كهربائياً مع ذواكر، نظام ترفيه خلفي مستقل، طاولات في الخلف وحتى براد!

وبشكل عام تعتبر S 450 سيدان فاخرة ممتازة في كل شيء، والأهم طبعاً هو كونها الخيار "الاقتصادي" من مرسيدس الفئة S... طبعاً اقتصادي بمفهوم نسبي، إذ يبدأ ثمنها من 427 ألف درهم إماراتي ويرتفع إلى 553,172 درهم في حال طلب العديد من التجهيزات الإضافية كتلك في سيارة التجربة. ولا شك بأنه من الأفضل طلب الفئات الأرقى بمحرك V8، ولكن إن كنت لا ترغب بإنفاق مبلغ يزيد عن نصف مليون درهم لشراء سيارتك الفاخرة، فلا تتردد أبداً بطلب S 450 التي تعتبر خياراً سوبر ممتاز على كافة الأصعدة.

 

قد ترغب في قراءة: سيارة العام 2018 من ويلز: أفضل سيدان فاخرة