عام 1953، قامت الكاتب اسحاق اسيموف بطرح رواية قصيرة باسم "سالي"، صور من خلالها المستقبل وكيف ستسيطر السيارات الذاتية القيادة والمزودة بعقل اصطناعي على الطرقات، مع عدم الحاجة لوجود سائق خلف المقود. وفي الوقت الذي توقع به الكاتب حدوث ذلك عام 2057، فإن الواقع قد سبق الخيال بقرابة 4 عقود من الزمن...

فالسيارات المزودة بأنظمة قيادة ذاتية من المستوى الثانية أصبحت متوفرة في الأسواق وقبل مدة لا بأس بها، فيما سبقت أودي الجميع مع تقديمها للجيل الجديد من A8 والذي نال شرف كونه أول سيارة مزودة بنظام قيادة من المستوى الثالث تصل إلى خطوط الإنتاج التجاري. ومن المفترض أن تحظى السيارات الذاتية القيادة بشكل كامل على التشريعات القانونية التي ستسمح لها بالسير على الطرقات بدءاً من العام 2021، علماً بأن المستوى الخامس هو الأقصى، لذا يعتبر جلوسنا خلف مقود A8 2018 بمثابة الانتقال إلى المستقبل.

ومع ضغطة بسيطة على المفتاح الخاص، تصبح الألمانية الفاخرة تحت تحكم الذكاء الاصطناعي الذي يعمل على مراقبة كل شيء وتسيير السيارة بشكل ذاتي والتحكم بالتوجيه، التسارع، الكبح وإعادة الانطلاق من التوقف التام. ويحق لـ أودي التباهي بـ A8 2018 الجديدة كونها حالياً تعتبر الأكثر تطوراً في القيادة الذاتية على الطرقات، مع أداء أكثر من ممتاز وعلى كافة الأصعدة، ولن تحتاج لاكتشاف ذلك سوى إلى الجلوس خلف مقودها لفترة ليست بالطويلة.

 

قد ترغب في قراءة: تجربة مرسيدس الفئة S 450: قمة حتى في القاع!

تصوير: ستيفان ليندكي

ومن المؤكد بأن هذه التقنية هي ليست الشيء البارز الوحيد في جديدة الألمانية والتي نالت تصميماً أكثر تألقاً من أي وقت مضى مع شخصية جذابة وحضور مهيب على الطرقات، يتجلى في شبكة التهوية الكبيرة المسدسة الأضلاع، المصابيح الأمامية الليزرية والخلفية المعززة بتقنية OLED إلى جانب العديد من اللمسات المميزة الأخرى مثل الإطار الكرومي الذي يحيط بالسيارة من الأسفل.

وترفع المقصورة شعار الجودة أولاً مع اعتناء مذهل بنوعية المواد المستخدمة في تصنيعها فضلاً عن التركيز على أدق التفاصيل. إلا أنه ومع ذلك قد لا ترقى إلى الذوق الرفيع والجمالية الراقية في مقصورة الفئة S من مرسيدس. ولكن إن كنت تبحث عن جودة لا تضاهى، تقنيات من المستقبل وفخامة لا حدود لها فلك كل ذلك في أودي A8 L 2018 الجديدة، والتي استغنت عن معظم المفاتيح لصالح تقنية اللمس التي تولد اهتزازاً خفيفاً في إشارة مميزة إلى استجابتها للأوامر المدخلة، غير أنه من الأفضل الاحتفاظ بقطعة قماش خاصة لمسح الشاشات من البصمات كل حين.

ومع طول بلغ 5,172 ملم وارتفاع بواقع 1,473 ملم، يكون الجيل الجديد قد اكتسب 37 و13 ملم على التوالي مقارنة بالجيل السابق. فيما تقلص العرض قليلاً 4 ملم ليقف عند 1,945 ملم وذلك في الوقت الذي زاد فيه طول قاعدة العجلات إلى 2,998 ملم مع 130 ملم إضافية لفئة L الطويلة. وكل ما سبق انعكس على المقصورة كمساحات إضافية على صعيد الرؤوس والأرجل وحتى صندوق الأمتعة البالغ من السعة 505 ليتراً. ولا داعي طبعاً للحديث كثيراً عن مستويات الفخامة في المقصورة والتي تأتي مع مقاعد مهواة ومعززة بنظام تدليك، مساند رأس قابلة للتعديل كهربائياً، مكيف هواء رباعي المناطق، نظام ترفيه خاص بالمقاعد الخلفية مع طاولات منفصلة للأخيرة ونظام تحكم عن بعد. ويمكن أيضاً طلب نظام تصفية للهواء ومعطر أيضاً على طريقة مرسيدس الفئة S وذلك للتحكم بجودة الهواء في المقصورة ورائحته.

 

قد ترغب في قراءة: BMW الفئة السابعة E23: ولادة أسطورة

تصوير: ستيفان ليندكي

خيار وحيد متوفر حالياً تحت غطاء المقدمة مع محرك سداسي الأسطوانات سعة 3.0 ليتر معزز بتوربو لتوليد 340 حصاناً و500 نيوتن متر للعزم، ويقترن القلب الميكانيكي بعلبة تروس أوتوماتيكية جديدة من ثمانية نسب أمامية. كما أن قاعد العجلات الجديدة والتي تأتي اختيارياً مع نظام تعليق نشط يعمل على تعديل ارتفاع السيارة أوتوماتيكياً حسب حالة الطريق وبما يضمن انقيادية سوبر فاخرة، توفر أداءً لا غبار عليه ومثير للإعجاب إلى أبعد الدرجات ويجمع ما بين متعة القيادة وراحة الركوب.

ماذا عن السعر؟ في الواقع تعتبر أودي A8 2018 منافسة على هذا الصعيد، إذ يبدأ ثمنها من 357 ألف درهم إماراتي للفئة الأساسية و380 ألف درهم لفئة القاعدة الطويلة، فيما وصل سعر سيارة التجربة إلى 411,600 درهم كونها تأتي مع عدد جيد للغاية من التجهيزات المميزة مثل نظام صوت من بانغ أند ألوفسن ثلاثي الأبعاد، حزمة كروم خارجية، مبدل أسطوانات DVD في الخلف، مصابيح أمامية LED ماتركس HD وفي الخلف، نظام عرض المعلومات على الزجاج الأمامي، نظام ترفيه للمقاعد الخلفية وغير ذلك...

وإذا كانت أودي A8 في الماضي تسير على مقربة من مرسيدس الفئة S وBMW الفئة السابعة، فإن فاخرة علامة الحلقات الأربع المتداخلة ومع الجيل الجديد باتت تسير جنباً إلى جنب مع مواطناتها وغريماتها... وطبعاً بقيادة ذاتية!