يقال بأن تحت ضوء الشمس يكشف كلُ مستور سواء كان أصلي أم مزيف... جميل أم قبيح، وهذا الكلام ينطبق تماماً على فئة 300C من كرايسلر والتي يمكنني تسميتها بـ "بنتلي رخيصة" نظراً لتبنيها في وجهها الجديد ملامح عديدة مأخوذة من هوية البريطانية أهمها شبكة التهوية العملاقة في الأمام. وبالتالي لمن يحلم بامتلاك  بنتلي كونتيننتال مثلاً ولا يقدر على ثمنها، يمكنه اليوم شراء 300C جديدة وإجراء تعديلات بسيطة وتبديل بعض الإكسسوارات منها الإطار الكرومي لشبكة التهوية في المقدمة وتثبيت شعار مزيف لـ بنتلي عليها بدلاً من شعار كرايسلر بشرط أن يحتوي في الوسط حرف "B" لتتحول سيارته إلى بنتلي قد تخدع الكثير بمظهرها ولكنها حتماً ستبقى من صنع كرايسلر وليست بنتلي.

أما فئة 300S الرياضية فهي مختلفة تماماً علماً أنها تبقى سيدان كبيرة من كرايسلر، وتتبنى نفس التفاصيل التصميمية لطراز 300 المجدد ولكنها ذات شخصية رجولية أكثر وقدرات متفوقة ستجعلك تفتخر بها ولن ترغب بتشبيهها إلا حصراً بالـ كرايسلر.

300S صحيح أنها سيدان عائلية ولكنها رياضية بامتياز وتقدم نفسها على هذا الأساس، باعتمادها على ملامح شرسة في الخارج وعضلات مفتولة، ومحرك هيمي الجبار تحت غطاء المقدمة بسعة كبيرة تبلغ 5.7 ليتر مؤلف من ثمان أسطوانات على شكل الحرف V، يقدم قوة محترمة تفوق 363 حصاناً وما إذا قارناه بمحرك 300C من عائلة بنتاستار السداسي الأسطوانات بقوة 292 حصاناً فسيتفوق عليه بأشواط، ولاختبار مدى كفاءته وقوته يمكنك بكل بساطة ركن 300S على طريق مستقيم وطويل ومن ثم الضغط على رز التشغيل والدوس بقدمك على دواسة الوقود بأقصى قوة، لتنطلق السيارة كالسهم الملتهب ولن يستطيع من مجاراتها إلا عدد قليل من السيارات.

 تصميمياً تقوم 300S على خطوط حديثة ومشدودة على الجانب وأخرى أكثر شراسة في الأمام وعضلات نافرة على غطاء المقدمة ترمز لقوة المحرك القابع أسفله، مع وجود مصابيح أمامية جديدة وشبكة تهوية مركزية عملاقة أكبر من النسخة العادية وبلون أسود محاطة بإطار كرومي مدمج مع الصادم الكبير وبأسفله أيضاً شبك إضافي يساهم في تبريد المحرك، وتنتهي الخطوط التصميمية في الخلف مع مؤخرة أنيقة ومصابيح خلفية جديدة بتقنية LED وفتحتي عادم رياضيتين ضمن الصادم فضلاً عن الجناح الخلفي المدمج بغطاء الصندوق لتعزيز الأنفاس الرياضية وثبات المؤخرة. ومن التفاصيل الرياضية الأخرى على 300S هي العجلات رياضية التصميم قياس 19 بوصة والإطارات السوداء للمساحات الزجاجية.

في الداخل تتقاسم 300S وشقيقتها 300C نفس المقصورة الرحبة والتفاصيل الحيوية مع استخدام مواد أفضل جودة وأكثر فخامة، بينما تتميز لوحة القيادة بتصميم جذاب وتوزيع أنيق للتجهيزات. وهناك شاشة في لوحة العدادات بقياس 7.0 بوصة، مع شاشة وسطية بقياس 8.4 بوصة تعمل باللمس يتم عبرها التحكم في تجهيزات السيارة المختلفة، وأهمها الآن تحكمها بالـ Wi-Fi في المقصورة الداخلية، كما تبرز الألوان الجديدة أيضا للفرش الداخلي، واختيارات إضافية فيما يتعلق بالجلد ونوعيته، مع إضافات اختيارية أخرى ونظام Uconnect المتطور لتشغيل البيانات والوسائط مقترن بنظام صوت جدير بالاحترام ومكبرات صوت عالية النقاوة.

أما على صعيد راحة الركاب فقد تم إعادة تصميم وتوزيع المقاعد ضمن المقصورة المخصصة لاستضافة خمسة ركاب بالغين بكل راحة، إذ باتت 300S قادرة على تأمين مساحة أوسع لراحة الأرجل والرؤوس لركاب الصف الأمامي بواقع (1,061 ملم للأرجل و 981 ملم للرؤوس).

ولأتعرف على كفاءة كرايسلر 300S الجديدة للعام 2015 قمت باختبارها على الطريق، وكانت طريقة الدخول إلى المقصورة والجلوس على المقاعد الجلدية الفاخرة بداية مفعمة بالراحة وبعدها أدرت المحرك هيمي النشيط والموصول بعلبة التروس الأوتوماتيكية المتطورة من ثمان نسب والتي تقوم بإرسال قوة المحرك إلى المحور الخلفي للعجلات الذي يستلم مهمة الدفع. وكانطباع أولي قبل تفعيل نمط القيادة الرياضي "سبورت" كنت راضٍ تماماً عنها ولكن بمجرد التحول إلى القيادة الرياضية تتبدل 300S وتصبح وحش حقيقي، فقد عمل المهندسون داخل أروقة كرايسلر على تعزيز التأدية الميكانيكية لعلبة التروس بتخفيف زمن الانتقال بين النسبة والأخرى إلى 250 جزء فقط من الثانية للنمط الرياضي، كما عملوا على رفع عنفوان السيارة عند النسب المنخفضة لعلبة التروس لتأمين أكبر قدر ممكن من عزم دوران المحرك البالغ 534 نيوتن متر إلى العجلات لتنطلق بسرعة وتتغلب على الوزن الثقيل البالغ 1,960 كلغ.

وأثناء القيادة الرياضية تلاحظ بوضوح صوت رياضي جاد يخرج من فتحات العادم وتغير في سلوك نظام التوجيه ليصبح أكثر قساوة كذلك الأمر بالنسبة لنظام التعليق المستقل لكل عجلة، بينما لا تشعرك 300S بأنها قليلة الخبرة عند المنعطفات بل على العكس فهي ثابتة وراسخة وتعود تلك الثقة والأمان إلى مجموعة التحسينات التي خضعت لها هذه المركبة ومنها نظام التوجيه المعزز كهربائياً، ومحاور مصنوعة من الألمنيوم لتخفيف الوزن وتحسين ديناميكية الهيكل ككل، ومجموعة من إضافات السلامة التي تشمل نظام التحذير من مغادرة المسار والتنبيه من الاصطدامات الأمامية ومثبت السرعة المتكيف والذي يؤمن بدوره قيادة هادئة ومريحة على الطريق.

في الحقيقة تقدم كرايسلر عبر 300S سيارة سيدان متعددة المواهب فهي أولاً عائلية، ثانياً مريحة ومتطورة وثالثاً رياضية بامتياز. أما من يبحث عن واحدة بنفس المواصفات ولكن أقوى فيبقى له خيار SRT8 الأكثر قوة، ولكن عموماً تعزز 300S من تعلقك بها وتبقيك فخوراً بالصانع الأمريكي كرايسلر.