منذ نشأتها قبل 11 عاماً اشتهرت ويلز بالعديد من التقارير المميزة، منها ما هو ثابت كـ سيارتي والركن الكلاسيكي ومنها ما ينفذ لمرة واحدة فقط، أي ما لا يمكننا تعداده هنا، ولكن بين مختلف هذه التقارير تكتسب تلك التي تتحدث عن تجارب القيادة الطويلة مكانة مميزة بالنسبة لنا، أو لي أنا تحديداً بتعبيرٍ أدق، كونها تسمح لنا بقضاء وقت طويل مع السيارة وبالتالي القدرة على فهمها بشكلٍ أفضل، ولكن ما لم يحدث ولا مرة خلال السنوات الطويلة الماضية هو أن نتمكن خلال فترة التجربة من أن نخضع السيارة لتعديلات تطال شكلها الخارجي أو مكوناتها الميكانيكية، وهذا تحديداً ما سيحدث مع السيارة التي نستهل تجربتها الطويلة هنا، أي جيب رانغلر أنليميتد ويليس ويلر.

فمع هذه السيارة التي استلمناها خلال الأسبوع الماضي بصيغتها القياسية (أو الشبه قياسية بتعبيرٍ أدق كونه من الصعب تحديد ما هي الفئة القياسية الأساسية من رانغلر) سنقوم بتجربتها على مدى أسبوعين أو ثلاثة وبعدها سنقوم بإخضاعها لمرحلة أولى من التعديل بمساعدة الفطيم للسيارات، الوكيل الحصري لسيارات جيب في دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر إضافة البعض من زوائد موبار عليها، والتي نذكر منها صادمين أمامي وخلفي مخصصين للاحتفال بالذكرى العاشرة لـتوفير الفئة روبيكان، يتضمن الأمامي منهما مصابيح إنارة إضافية، مصابيح إنارة أمامية رئيسية ومصابيح إنارة إضافية تثبت بشكلٍ جانبي على غطاء المحرك.

أما بعد ذلك ومع حلول الأسبوع الخامس أو السادس من التجربة، سيتم إخضاع السيارة للمرحلة الثانية من التعديل، أو المرحلة التي يحلو لي أن أُطلق عليها مرحلة التعديل الجدية، والتي سيتم معها تزويد رانغلر أنليميتد ويليس ويلر بنظام تعليق أكثر ارتفاعاً بمقدار بوصتين، إطارات من نوع ATR 285، حزمة التهوية الخاصة من موبار وأنابيب عادم خاصة من العلامة التجارية الأمريكية الشهيرة.

ورغم أهمية الحديث عن هذه التعديلات وما ستضيفه على السيارة، أضف إلى ذلك طبعاً الحديث عن القدرات العالية التي تتوفر لها في مجال القيادة حيث تصعب القيادة خارج الطرقات المعبدة في الصحراء أو غيرها من المسارات الوعرة، خاصةً أنها واحدة من أقدر وأعرق السيارات في هذا المجال، إلا أننا سنتحدث خلال الأسابيع القادمة أيضاً عن مدى تناسبها مع متطلبات العائلة لسيارة تنقل يومية، خاصةً أنّ الفئة التي نقوم بتجربتها هنا هي من نوع أنليميتيد، أي التي تأتي مجهزة بأربعة أبواب. وإلى اللقاء في الأسبوع المقبل.