الاسبوع الثاني عشر: جيب رانغلر أنليميتد

قد يكون السبب في ابتكار الديناميت هو شق الطرقات في المناطق الوعرة، إلى أن مهمة قهر الطرقات الوعرة هي لـ جيب رانغلر.
بقلم فادي تقي الدين, المحرر
|
February 15, 2017
جيب رانغلر أنليميتد

رغم أنني أتوافق تماماً مع المقولة التي تفيد بأنّ الحرب مأساةٌ يستعمل فيها الإنسان أفضل ما لديه ليُلحق بنفسه أسوأ ما قد يُصيبه، إلا أنّ هذه الحرب في حالة رانغلر كانت السبب بولادة أيقونة ميكانيكية تُعتبر الأشهر بالنسبة لعشاق المغامرة، فـ رانغلر التي لا ترى فيها أجيالنا الحالية سوى تلك السيارة التي تجمع الطرافة بالجدية ضمن توليفة مميزة مع عشق كبير للطبيعة، تعتمد على تقنيات بدأت حياتها في ميادين القتال قبل أن تنتقل للاستخدام المدني، وهي بذلك تتشابه مع الكيميائي السويدي الشهير ألفرد نوبل الذي أسس الجائزة الشهيرة التي تُعرف باسمه، والتي تمنح لمن يساهم بتعميم السلام حول العالم كي يُكفر عن اختراعه لمادة الديناميت التي استخدمت في الحروب وفي قتل البشر أكثر مما استخدمت في الغاية التي من أجلها وجدت، أي شق الطرقات في المناطق الوعرة.

وإذا كان الديناميت استُخدم في الحروب أكثر مما استُخدم في شق الطرقات ضمن المناطق الوعرة، فإنّ رانغلر كان ولا يزال هو خير من قهر تلك المناطق الوعرة، لذا كان علينا وبعد أن تمّ إخضاع النسخة التي نستضيفها ضمن هذه التجربة الطويلة لتعديلات تهدف لتعزيز قدرتها على تحقيق ذلك من أن نأخذها إلى الصحراء كي نرى ما الذي نالته في هذا المجال، وفي طبيعة الحال فإنّ الخلوص الأكثر ارتفاعاً الذي بات يتوفر للسيارة بسبب التعديلات التي طالت نظام التعليق والإطارات الأكبر حجماً جعل قدرات رانغلر العالية في مجال اجتياز العوائق والكثبان الرملية أفضل، علماً أنه وخلال السير على سطح متعرج (غير مستوي) بسرعةٍ عالية تجد أن جهاز التعليق قادر على امتصاص الارتجاجات الناجمة عن هذا الأمر بكل يسر، تساعده في ذلك طبعاً بنية السيارة المتينة،  والتي تجعلك في بعض الأحيان تعتقد (وهمياً طبعاً) بأنه يمكنك العبور بها من خلال الجدران دون أن تصاب بأي مكروه.

ورغم أنّ نظام التعليق قادر على تحدي الطرقات الوعرة من جهة والمحافظة على تماسك سيارة يبلغ ارتفاعها 1,875 ملم من جهة أخرى غالباً ما يتوجب عليه أن يكون قاسياً لا يرحم كثيراً أجسام من يجلسون في المقصورة التي يعنى بتأمين راحتها كالنظام الذي يتوفر لسيارتنا، إلا أنّ ما يعوض عن هذا هي المقاعد المريحة ذات الحشوة الكريمة التي تؤمن مستويات راحة عالية لا تشعر معها بأنّ عمودك الفقري معرض لجلسات تعذيب مكثّفة. وإلى القاء في الاسبوع المقبل.

حقائق الأسبوع

قيادة:فادي

العداد عند البداية:4310 كلم

التكلفة مؤخراً:وقود

متوسط استهلاك الوقود:20 ليتر لكل 100 كلم

لها:قدرات أعلى في المناطق الشديدة الوعورة

عليها:استهلاك مرتفع للوقود

ذات صلة مقال