قد يبدو للوهلة الأولى بأنه نوع من أساليب التسويق والتجهيزات التي لا داعي لوجودها في السيارات، ولكن هذه التقنية التي تحمل اسم مفتاح النشاطات من جاكوار أكثر من فعالة على أرض الواقع وسأشرح لكم الأسباب...

أولاً، هي عبارة عما يشبه ساعة الأنشطة الرائجة هذه الأيام، غير أنها في الواقع بمثابة المفتاح القابل للارتداء على طريقة ساعة اليد. والغاية منها ثانياً، ارتداء هذه الساعة عند القيام بأنشطة خارجية كالسباحة أو ركوب الدراجات أو أي نوع من الرياضات، عوضاً عن حمل مفتاح السيارة التقليدي معك. فإذا أردت الذهاب لنشاط خارجي، فمن الأسهل كثيراً وضع هذه الساعة عن حمل المفتاح الكبير في جيبك بطريقة مزعجة، ولا شك بأن ذلك أكثر من مفيد.

وكل ما عليك القيام به لتفعيل مفتاح النشاطات هو وضع المفتاح التقليدي داخل السيارة ومن ثم الذهاب إلى المؤخرة وملامسة الساعة لحرف J لتقفل F بايس S كلياً، وعليك معاودة الأمر نفسه لفتحها.

ومن المؤكد بأن مفتاح النشاطات بمثابة التقنية البسيطة والفعالة خاصة للأشخاص الذين لا يفضلون وضع المفاتيح في جيوبهم خلال التسوق مثلاً، أو حتى من ينسون أشيائهم أينما ذهبوا على غراري أنا أميت بينجامين!