قبل حاولي عشر سنوات قرأت مقالاً ساخراً لا أدري مدى مصداقيته، إلا أنه كان يتحدث عن انتقاد مايكروسوفت لشركات السيارات حينها وكيف عليها اتباع نهج عملاقة التكنولوجيا لتحسين الصناعة. وردت شركات السيارات الأمريكية عليها بأنها لو سارت على درب مايكروسوفت لتوقف السيارات فجأة من دون سابق إنذار، ولاحتاجت للقيام بثلاث خطوات في الوقت نفسه لإصلاح السيارة في إشارة إلى الضغط على مفاتيح Ctrl+Alt+Delete معاً وغير ذلك من النقاط الطريفة!

ولكن ما الذي استحضر هذا المقال في ذهني؟ لقد كنت أقود كوليوس على أحد الطرقات السريعة وفجأة قامت الشاشة الوسطية بإعادة الإقلاع لتتوقف عن العمل كلياً ولتعرض شاشة سوداء لدقيقتين أو ثلاث. وعليه تعذر علي التحكم بأي من المكيف، جهاز الموسيقى والكثير من التجهيزات الأخرى إلى أن عادت لوضعها الطبيعي!

عدا عن ذلك من الصعب حقاً أن تشتكي من أي شيء في هذه الكروس أوفر الفرنسية، وذلك لو أخذت سعرها بعين الاعتبار، فسيارة التي بين أيدينا والأرقى تجهيزاً يقارب ثمنها الـ 97 ألف درهم. ولقائه ستحصل على سيارة عائلية بأداء سلس ومقصورة رحبة وتجهيزات متنوعة والأكثر من ذلك قدرات جيدة للذهاب خارج الطرقات المعبدة.