يبدو وأن الأمور تسير نحو الأفضل في ويلز، فهذه هي المرة الأولى على الإطلاق التي أستلم بها مفاتيح سيارة تجربة طويلة من أحد أعضاء فريقنا، وتكون مقبولة نسبياً على صعيد النظافة مع كمية لا بأس بها من الوقود...

لا شك بأن ما سبق جعلني مسروراً، إلا أن ما سرني أكثر هو ضبط نمط القيادة من المريح (كومفورت) إلى الرياضي (داينمك)، فبعد أن اضطررنا إلى لجم هذه السيدان الصغيرة المشاكسة عندما فقدت أحد إطاراتها لصالح الإطار الصغير الاحتياطي، حان الوقت أخيراً لعودتها إلى طبيعتها بعد أن عادت إلينا قبل أيام مع إطار رابع أساسي.

ولم ألحظ عندما جلست خلف مقود S3 للمرة الأولى بأنها مضبوطة على النمط كومفورت، خاصة وأنها كانت تتمتع بأداء أكثر من رائع. ولكن بعد حين، تفحصت نمط القيادة لاكتشف ذلك ولأضبطها مباشرة على النمط داينمك، حيث تحولت وبلمح البصر إلى شيء يمكن وصفه بالوحش الصغير المتعطش للأداء!

فلا شك بأن هذه الألمانية الصغيرة رياضية الأداء في نهاية الأمر بغض النظر عن نمط القيادة، فهي تنبض بقوة 290 حصاناً وهذا رقم مثير خاصة إذا ما أخذنا بعين الاعتبار كل من حجمها ووزنها. ولكن ومع ذلك، عندما تضبطها على النمط داينمك، تتحول جميع مكوناتها إلى شيء مجنون! خاصة المحرك الذي يصبح عصبي بصورة يصعب وصفها وعلبة التروس تزداد سرعة استجابتها بشكل مذهل... باختصار مع نمط داينمك تصبح S3 عبارة عن آلة لمتعة القيادة الصرفة خلف المقود!

وسأبقى خلف المقود، حيث ترسم كافة التفاصيل من حولك ابتسامة عريضة على وجهك، فجودة تصنيع تعجز الكلمات عن وصفها، والاعتناء بأدق التفاصيل لا يمكن وصفه. فلمس أي مفتاح والتحكم به، يشعرك بأنه مصنوع بجودة فائقة ويمنحك شعوراً بالنخبوية وبدرجة متفوقة.

من جهة أخرى، يمكن وصف الأبعاد المدمجة لـ S3 بأنها سلاح ذي حدين، فمع طول يبلغ 4,466 ملم وعرض بواقع 1,796 ملم مع قاعدة عجلات بطول 2,631 ملم، يمكن التحكم بـ S3 بسهولة تامة والأكثر من ذلك مساهمة هذه الأبعاد المدمجة نسبياً في زيادة متعة القيادة. غير أنه وبالمقابل، انعكست الأبعاد المدمجة على مساحات محدودة في الداخل نسبياً، خاصة على صعيد العرض والمساحات المخصصة للرؤوس، وهذه الأخيرة محدودة بشكل واضح في المقعد الخلفي على وجه التحديد.

وللإنصاف، S3 مدمجة بالأصل وليست سيدان عائلية لتتباهى بالمساحات التي توفرها، فهي نخبوية ومخصصة للأداء العالي قبل أي شيء آخر، وهذا ما تبرع به وبامتياز... وهذا ما جعلني أقع في غرامها سريعاً!