إنها ساعة الحقيقة، ساعة مغادرة تيغوان R لاين لمرآب ويلز وعودتها أدراجها، أي أنه وقت الخروج بالحكم النهائي بعد أن قضت ستة أسابيع معنا كانت فيها خير "صديق".

ولا أود عند وداعها الحديث عن أناقة تصميمها – ولو أني لا أحب اللون الأبيض، عملانية مقصورتها ورحابتها مقارنة بأبعادها الخارجية خاصة صندوق أمتعتها الذي تصل سعته إلى 615 ليتراً، جودة البناء من المستوى الرفيع جداً، التجهيزات الأكثر من غنية والتي تفوق توقعات في هذه الفئة – ولو أن بعضها مزعج مثل نظام التنبيه عبر مستشعرات الركن. إنما أرغب بالتركيز على الشيء الذي يجعل تيغوان R لاين مميزة حقاً في فئتها... ألا وهو متعة قيادتها.

فعادة ما تميل طرازات الكروس أوفر العائلية إلى تقديم انقيادية سلاسة ونوعية ركوب مريح فوق أي شيء آخر، غير أن الأمر مختلف في تيغوان وبطريقة إيجابية للبعض وسلبية للبعض الآخر.

فخلف مقود هذه الألمانية، تشعر وكأنك تقود سيارة رياضية في الكثير من الأحيان، وذلك بفضل سرعة استجابتها وأدائه العصبي الذي يميل إلى الصلابة. فـ محرك الأسطوانات الأربع مع توربو سعة 2.0 ليتر بقوة 220 حصاناً إلى جانب علبة التروس الـ DSG، هو نفسه في غولف GTI، ويحظى بنفس الأنفاس الرياضية التي ترفع من مستويات المتعة خلف المقود. غير أن ذلك يأتي على حساب سلاسة الأداء التي قد يفضلها أرباب العائلات فوق أي شيء آخر.

باختصار، إذا كنت تبحث عن سيارة عائلية، مميزة وحتى نخبوية وأنت مفعم بالشباب، فلا شك بأن تيغوان عبارة عن خيار أكثر من رائع. أما إن كنت بحاجة لسيارة عائلية عملانية سلسة في القيادة ولو أنها مملة، فعليك البحث بعيداً عن تيغوان!