إذا أردت البحث عن سيارة بسعر يقل عن 60 ألف درهم، فيمكنك القيام بذلك عبر مواقع الإنترنت وغيرها من وسائل الإعلام، ولكن ومهما بذلك الكثير من الجهد فإنك لن تجد أمامك إلا كم كبير من السيارات المملة والمحبطة. وينبغي الإشارة هنا إلى أمر هام، فوجود كم جيد من التجهيزات في طراز ما لا يعني بأن الأخير مميز – هذا على الأقل بالنسبة إلى العشاق الحقيقيين للسيارات. ولكن من المؤكد بأن العملاء التقليديين لفئة السيارات المدمجة التي تمثل خبز السوق، يبحثون بالدرجة الأولى عن وسيلة نقل مريحة وآمنة، ورغم تفهمنا التام لمتطلباتهم المحقة هذه، إلا أنه من قال بأن السيارات الرخيصة يتعين عليها أن تكون مملة خلف مقودها؟ فـ مازدا 2 التي تخضع لتجربة قيادة طويلة بين أيدينا، رخيصة نسبياً وممتعة في قيادتها وقادرة على مغازلة سائقها...

ويبلغ سعر سيارتنا هذه التي تنتمي إلى فئة R الأرقى تجهيزاً حوالي 62 ألف درهم، ويتعين عليك دفع مبلغ إضافي يصل إلى 2,000 درهم في حال أردت الحصول على نظام ملاحة. وأتصور بأن أرقام مثل هذه تعتبر منطقية جداً في هذه السيارة الصغيرة التي تمتلك الكثير من المقومات المثيرة.

ولو أردنا المقارنة مع أقرب منافساتها على صعيد المتعة خلف مقودها، فإننا لن نجد سوى طراز واحد يضاهيها في ذلك هو فورد فييستا والذي تبدأ أسعاره من 65 ألف درهم، ولكن إن أردتم الحصول على الفئة الأرقى تجهيزاً فعليكم دفع مبلغ قد يرسم الكثير من علامات التعجب حولكم وذلك مع 82 ألف درهم!

وبالعودة إلى مازدا 2، تبدأ أسعارها مع فئة القاعدة S من 47,900 درهم، إلا أنكم لن تحصلوا على أي تجهيزات تستحق الذكر، إذ أنها تأتي مع عجلات فولاذية ومكابح طبلة. أما الفئة المتوسطة V فيبلغ ثمنها 53,900 درهم وتأتي مع بلوتوث، عجلات معدنية قياس 15 بوصة ومستشعرات للرجوع إلى الخلف. ولكن إن رغبتم بالفئة الأرقى R فستحصلون على كم كبير من التجهيزات مثل عتلات تعشيق خلف المقود، نظام عرض معلومات لوحة القيادة على الزجاج الأمامي (على قطعة بلاستيكية خاصة بتعبير أدق)، مكابح قرصية بالكامل، عجلات أكبر قياس 16 بوصة والأهم مما سبق بالنسبة إلى هذه الفئة هو وسائد هواء جانبية وستارية (بقية الفئات تأتي مع وسائد أمامية فقط).

بيد أن أبرز ما في مازدا 2 وبدون منازع هو نوعية القيادة خلف مقودها والتي تعتبر مثيرة بكل ما للكلمة من معنى، إذ أنها تشعركم بعد تجربتها بأن جميع منافساتها ضمن الفئة بليدات وبطيئات الحركة. وإن أردتم الانتقال إلى عالم آخر ما عليكم سوى ضبط الوضعية الرياضية واعتماد الوضعية اليدوية لعلبة التروس ومن ثم الحصول على جرعات حقيقة من المتعة.

ماذا عن السلبيات هذا الأسبوع؟ أمر لا بد منها مع عدم فهم لماذا يتعين دفع مبلغ 2,000 درهم لنظام الملاحة فوق ثمن الفئة الأرقى؟ كما أن المساحات المخصصة للأقدام في الخلف لا تعتبر أبداً من الأفضل في فئتها، هذا مع عدم وجود بعض التجهيزات التي تشعر وكأنها سقطت سهواً مثل نظام الدخول بدون مفتاح.

أخيراً ومع سعر مثل المذكور آنفاً، شخصية مميزة بالفعل وقيادة ممتعة، من الصعب العثور على أي منافسة حقيقية لـ مازدا 2.