بعد أن ظهر إلى العالم في معرض سيما في مدينة لاس فيغاس الامريكية ها هو تويوتا لاند سبيد كروزر يحقق سرعة قصوى تتناسب مع تسميته بلغ 370 كلم/س.

بالتأكيد فإنه لم يكن من السهل تحويل واحدة من مركبات الدفع الرباعي الأكثر شهرة في العالم إلى آلة قادرة على التفوق على الكثير من السيارات السوبر رياضية ولكن عزيمة تويوتا على جعل هذه السيارة حقيقة على الارض أكثر منها مجرد سيارة تعرض في معرض كانت هي الاساس بتحقيق هذا الإنجاز.

فتحت غطاء محرك السيارة، لا يزال هناك نفس المحرك الذي يتواجد في لاند كروزر العادية ولكن بعد تعزيزه بشاحني هواء توربو كبيرين مثبتين خلف المصد الأمامي مباشرة، كما تم تحديث الأجزاء الداخلية للمحرك على نحو مماثل عبر تغيير الصمامات ومشاعب السحب.

والنتيجة النهائية هي أكثر من 2،000 حصاناً تنتقل إلى الطريق عبر علبة تروس جديدة كليا، وهذا وقد تم تعديل الهيكل لجعل السيارة اكثر انخفاضا قدر الإمكان والحفاظ على الهندسة تعليق الأمثل ولكن بعد تعديلها كي تتمكن من استيعاب  إطارات ميشلان بيلوت سبورت الاعرض من الإطارات التقليدية.

ومع سائق الناسكار كارل ادواردز خلف المقود، وصلت تويوتا لاند سبيد كروزر إلى سرعة  230.2 ميلاً  في الساعة  (370 كلم/س تقريباً) قبل نفاد المسار المخصص لذلك ضمن مطار موغافي وهذا يعني أنه كان يمكن تحقيق سرعة أعلى لو أن المسار كان أطول مما هو عليه.

ورغم أن الرقم الجديد لم يتم التحقق منه، إلا أن تويوتا لاند سبيد كروزر تمكنت من تحطيم الرقم العالمي المعترف به لأسرع مركبة استخدام متعدد بمقدار 19 ميلاً في الساعة.

وفي الفيديو المرفق يمكنكم مشاهدة الإنجاز التي حققته السيارة التي ترفع شعار مفخرة الارض.