في العادة، عندما يحقق صانع سيارات مع أحد طرازاته زمن قياسي في الدوران حول حلبة نوربورغرينغ لا تسير الأمور بهدوء بعدها، إذ يصدر عن هذا الصانع نشرات صحفية متتالية ومفصّلة تروي ما حدث على الحلبة، فيما تزدحم جميع حسابات الشركة على مواقع التواصل الاجتماعي بصور، لقطات فيديو أو لقطات مصوّرة خلف الكواليس كلها تتحدث عن الإنجاز الكبير الذي تم تحقيقه، ولكن هذا ما لم يحدث مع فولفو خلال العام الماضي عندما تمكّنت نسخة من طراز S60 بولستار من الدوران حول الحلبة بزمن بلغ 51: 7 دقائق، والذي كان يُعتبر وقتها زمناً قياسياً بالنسبة لسيارة بأربعة أبواب مخصصة للطرقات قبل أن تأتي ألفاروميو جوليا QV وتحطم هذا الرقم، ولكن دون أن تخبر أحد لا عبر القنوات الإعلامية ولا الدعائية ولا حتى مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي الحقيقة، فإنّ ما حصل هو أنّ فريق فولفو لسباقات الـ WTCC كان يُجري بعض الاختبارات على الحلبة الشهيرة عندما قرر أحد أعضائه أن يقوم بتجربة نسخة مخصّصة للطرقات من طراز S60 بولستار وحطم الرقم القياسي بشكلٍ عرضي دون أن ينوي تحقيق ذلك.

وهذا الأمر ان دل على شيء فهو يدل على أنّ هناك العديد من الصانعين الذين يحققون ذلك خلال إختبار سياراتهم ولكن دون أن يكلفوا نفسهم عبء نشر ما حصل معهم والاكتفاء بالاستفادة من الاختبارات لجمع المعلومات.

وللمزيد من المعلومات ومشاهدة ما حصل يمكنكم متابعة الفيديو المرفق