فادي تقي الدين
المحرر السابق 796 مقالات

عشق السيارات وقيادتها الرياضية دفعت فادي لترك اختصاصه في مجال إدارة الموارد البشرية والتفرغ للكتابة عما يحلو له وصفها بالساحرة ذات العجلات الأربع، أي السيارة. وهو في هذا المجال لا يخشى البوح بأنّ الإيطالية منها، وتحديداً فيراري، هي المفضلة بالنسبة له كونه يعتبر أنه من غير المقبول ومن غير الموضوعي أن يكون شخص منغمس بنسبة كبيرة في مجال معيّن دون أن يكون له فيه رأي واضح وصريح. ورغم الخبرة الكبيرة التي اكتسبها في عالم الصحافة، لا يزال فادي يرى نفسه ذاك الفتى المفتون بالسيارات ومتابعة أخبارها، فهو دائماً يخشى أن يتحول الشغف ...إلى مجرد مهنة.