رغم أن تسمية الفئة S من مرسيدس تعود عملياً إلى خمسينيات القرن الماضي، إلا أن فئة الكوبيه الفاخرة المصنفة تحت GT والتي تحمل هذه الأيام اسم الفئة S كوبيه لم تكن تحمل الاسم الأخير في الماضي. إذ سبق لها وأن حملت تسمية SE وذلك مع طراز W111 أو W108 أو حتى E112 وذلك حسب الفئة التي تبحث عنها.

وفي الفترة الممتدة ما بين 1961 إلى 1971، أي على عقد كامل من الزمن، كانت تعتبر مرسيدس 280 SE إحدى أعظم السيارات الفاخرة في العالم، ولم يكن بمقدور أي طراز آخر على وجه الأرض الوقوف بوجهها إلا لينكولن كونتيننتال ولو بشكل خجول نسبياً أو بعض الطرازات الفاخرة من كاديلاك. وتميزت فئة W111 الثنائية الأبواب بجاذبيتها العالية وحضورها الكبير، وعرفت طريقها إلى قرابة 30,000 مشتر مع محرك الأسطوانات الست المتتالي الذي قبع تحت غطاء مقدمة SE كوبيه.

وتوفرت عدة فئات من هذا الطراز، غير أنها لم تتمتع بنفس مستوى الجاذبية التي حظيت بها 280 SE مع محرك الـ V8 سعة 3.5 ليتر والذي مكنها وبكل اقتدار من التباهي أمام منافساتها الأمريكيات ومحركات الـ V8 الضخمة التي كانت تشتهر بنات العم سام. ولا نبالغ إن قلنا بأن هذا المحرك متفوق وراقي لدرجة تشابه الانقيادية التي يوفرها انقياديات السيارات الحديثة اليوم! ويمكننا وبكل ثقة القول بأن هذا الطراز هو أحد أفضل ما صنعت مرسيدس من سيارات إلى يومنا هذا، خاصة وأن محرك الـ V8 كان بمقدوره توليد 200 حصاناً وبآلية سلسة للغاية.

وللراغبين بمزيد من التميز يمكنهم البحث عن فئة 300 SE المكشوفة التي تعتبر نادرة بفضل إنتاج 708 نسخة منها فقط، فيما جرى تصنيع عدد أكبر من ذلك مع فئة 300 SE كوبيه ما بين العامين 1962 و 1967 والتي خرج منهما بالمجمل 2,419 وحدة من على خطوط الإنتاج.

ولا يختلف اثنان على أن محرك الـ V8 هو الأفضل، إلا أن محرك الأسطوانات الست سعة 2.8 ليتر لم يكن ضعيف الحضور أيضاً، وذلك على الرغم من انتمائه إلى عائلة M130 التي تعود بجذورها إلى محرك الـ 2.2 ليتر الذي عرف مجموعة من التعديلات لرفع سعته في العام 1951. إذ اتسم باعتماديته العالية وأدائه السلس، غير أنه لم يتمتع بصلابة وأداء محرك الـ V8 الذي تمتع بسمعة عطرة للغاية وعرف في العام 1969 تعديلات على صعيد الوضعية من خلال اعتماد مبرد مسطح الوضعية، الأمر الذي اقتضى أيضاً إجراء تعديلات على شبكة التهوية الأمامية من خلال زيادة عرضها وخفض وضعيتها.

وتم إيقاف إنتاج كافة الفئات في العام 1971 وذلك بعد أن عملت خطوط الإنتاج على بناء 37,000 وحدة بالمجمل، سيطرت فئة القاعدة 220 SEb كوبيه على الحصة السوقية الأكبر مع وصولها إلى 14,173 عميلاً حول العالم.

ويمكن اليوم البحث عن أي فئة تعود إلى هذا الطراز مع أسعار تتراوح في منطقتنا ما بيت 50,000 إلى 200,000 درهم إماراتي. ويفضل البحث عن نسخة لم تقطع مسافة طويلة، وليس من الصعب إيجاد واحدة مع عداد مسافة بحدود 100 ألف كلم وذلك لقاء سعر يدور في فلك الـ 100,000 درهم إماراتي. وتبقى 280 SE عبارة عن كلاسيكية مميزة وملائمة للاستثمار بها على الصعيد العالمي، فعلى سبيل المثال بلغ ثمنها في شهر يناير من هذا العام بحالة فنية ممتازة قرابة 140 ألف درهم، غير أن سعرها ارتفع بعد ست أشهر إلى 190 ألف درهم...