تأمين السلامة لسباقات انديانابوليس 500 في العام 1978، كان بمثابة الطريقة المثالية للاحتفال بمرور 25 عاماً على ولادة طراز كورفيت. غير أن شفروليه فضلت الذهاب أبعد من ذلك عبر طرح فئة مطابقة لسيارة السلامة الخاصة من C3 في الأسواق...

وتميزت هذه الفئة أولاً عبر طلائها الخارجي الثنائي الألوان والذي جمع ما بين الأسود والفضي مع لمسات حمراء اللون بجانب وجود شعارات لـ انديانابوليس 500، فيما جرى تركيب عاكس هواء أمامي جديد وناشر خلفي كذلك بما يتلاءم مع هويتها الرياضية ويمنحها المزيد من الانسيابية. وذلك بجانب عجلات من الألومنيوم قياس 15 بوصة مكسية بإطارات من غوديير. وتم اعتماد سقف على شكل الحرف T لتغطية المقصورة المكسية بالجلد الفضي اللون مع مقاعد رياضية والعديد من التجهيزات الفاخرة آنذاك مثل مكيف هواء، نوافذ كهربائية، قفل مركزي، مقود قابل للتعديل، راديو ومثبت للسرعة.

ولا شك بأن ما سبق كان أكثر من كفيل بجعل هذه الفئة من C3 مميزة وذات حضور بارز، غير أن شفروليه أرادت أكثر من ذلك مع تركيب محرك من ثمان أسطوانات سعة 5.7 ليتر يحمل اسم L82 ويتميز بأدائه الذي لا غبار عليه بفضل تركيب رأس أكبر، مغذي وقود رباعي الحجرات، عمود مرفقي أكثر صلابة ومشاعب سحب من الألومنيوم.

وبلغت نسبة انضغاط هذا القلب الميكانيكي 9:1، ومع مغذي وقود رباعي الحجرات من نوع روشيستر، بلغت قوته 220 حصاناً. ومن المؤكد بأن رقماً كهذا كان جذاباً للغاية في أواخر السبعينيات من القرن الماضي وخاصة في الولايات المتحدة، ولا عجب بأن تكون هذه الفئة من C3 إحدى أسرع سيارات عصرها في بلاد العم سام. وكان بالإمكان إما طلب علبة تروس يدوية رباعية النسب بشكل اختياري، أو أوتوماتيكية ثلاثية النسب بشكل قياسي. وبغض النظر عن العلبة، جرى تركيب ترس تفاضلي محدود الانزلاق بغية تعزيز الأداء...

ولم تصنع شفروليه سوى 6,502 نسخة من فئة سيارة السلامة من C3، وذلك ما جعلها نادرة في الأسواق يومنا هذا مع سعر قد يصل إلى 120 ألف درهم. ولكن في حال عثرتم على نسخة وكان بحاجة للكثير من الإصلاحات، فلا داعي للقلق مع إمكانية استخدام قطع C3 أحد أكثر أجيال كورفيت شعبية وانتشاراً.