لا تستهوي فئة البيك أب الجميع، وهذا طبيعي في ظل عدم حاجة معظم الناس إلى شاحنات من هذا النوع في حياتهم اليومية، ولكن الصورة تتبدل كلياً عند ما تتعلق بالفئات الخاصة من البيك أب، والتي تستهوي الكثير من عشاق السيارات بفضل شخصيتها المميزة وقدراتها المثيرة للإعجاب.

وتواجد هذا النوع من شاحنات البيك أب بكثرة خلال آواخر سبعينات القرن الماضي، مع طرازات مثل GMC إندي 500 ودودج ماشو باور واغن، بيد أنها تميزت بشكل أساسي بالاعتماد على ألوان طلاء مميزة وبعض الشعارات الموزعة بين هنا وهناك، وذلك على حساب قوة المحرك التي لم تصل إلى رضا ومتطلبات عشاق البترول. غير أنها مهدت الطريق أمام الفئات الخاصة من البيك أب للعب دور أكبر مع مرور السنوات، وتجلى ذلك بصورة أوضح عندما قامت شفروليه في العام 1990 بإطلاق C1500 454 SS التي جمعت ما بين الخطوط الجميلة والقدرات المتوحشة.

وبدأت جنرال موتورز رحلتها تلك في العام 1988، وذلك عندما قدمت فئة GMT400 الجديدة التي تضمنت شفروليه C/K و GMC سييرا، واعتبرها الكثير من خبراء السيارات بأنها بداية عصر البيك أب الحديثة، وذلك بفضل جمعها للتصميم الأنيق، المقصورة المريحة ولمسات العصر في قالب بيك أب رجولي. غير أنها لم تكن سريعة للغاية، إلا أنه وفي الوقت نفسه لم يبحث أحد عن السرعات العالية خلف مقود بيك أب. وسرعان ما أثببت جديدة جنرال موتورز تفوقها، حيث لقيت فئة 1500 منها والمزودة بمحرك V8 سعة 5.7 ليتر الكثير من الترحاب في الأسواق.

وبعد مرور عامين فقط، عملت شفروليه على طرح فئة خاصة بالاعتماد على نسخة النصف طن مع مقصورة مفردة ونظام دفع ثنائي. واستطاعت أن تفرض حضورها سريعاً وأن تلفت الأنظار إليها، وذلك بفضل محركها الـ V8 سعة 7.4 ليتر بالدرجة الأولى، مع قوة بلغت 230 حصاناً وعزماً أكثر من رائع وفق معايير تلك الحقبة وبواقع 520 نيوتن متر، الأمر الذي مكن هذه الفئة من الإنطلاق وبلوغ عتبة 100 كلم/س في غضون 8 ثوان، وهذه الأرقام كانت قريبة للغاية من أرقام فورد موستنغ GT حينها.

و بالإضافة إلى المحرك ضخم، نالت C1500 454 SS علبة تروس أوتوماتيكية من ثلاث نسب مع أنظمة تعليق معدلة شملت على مخمدات بتوقيع بيلستين فضلاً عم تعديلات عدة نالها نظام التوجيه.

ولم تقتصر مواهب هذه الفئة الخاصة من بيك أب شفروليه على القدرات الميكانيكية وحدها، بل شملت العدد من الجوانب المميزة، مثل عجلات قياس 15 بوصة مصنوعة من الكروم، طلاء خارجي أسود جذاب، شعار 454 SS ومقصورة مكسية بقماش أحمر اللون. واستطاعت بفضل ذلك أن تخطب ود 13,748 عميل في السنة الأولى لها، ليتم بعد ذلك بعام آخر توفيرها بألوان خارجية جديدة هي الأبيض والأحمر مع تركيب لوحة عدادات جديدة كنوع من التجديد في الداخل.

وفي العام 1993، اكتسب محرك الـ V8 25 حصاناً إضافياً مع 27 نيوتن متر للعزم، لترتفع القوة إلى 255 حصاناً و 550 نيوتن متر، كما جرى استبدال علبة التروس الأوتوماتيكية الهيدروليكية التحكم بأخرى إلكترونية التحكم ومن 4 نسب أمامية، ليتحسن معها بالتالي الأداء بصورة ملحوظة.

غير أن المبيعات انخفضت عما كانت عليه في السنة الأولى، لذا فضلت جنرال موتورز الاكتفاء بما وصلت إليه وإحالة 454 SS إلى التقاعد في نهاية 1993.

واليوم، يمكنكم العثور على نسخة بحالة فنية جيدة لقاء ما يقارب الـ 40,000 درهم، وهذا المبلغ ليس بالكثير على إحدى أسرع شاحنات البيك أب من شفروليه.