عام 1971، أطلقت مرسيدس 280SE الذي كان عبارة الطراز المكشوف من الفئة S آنذاك والتي حملت الرمز W108. وتميز حينها بكونه سيارة مكشوفة رباعية المقاعد. غير أن الألمانية لم تطلق أي طراز مشابه حتى العام 1991 وذلك مع 300 CE كابروليه المكشوف والذي انضم إلى عائلة W124 إلى جانب السيدان، الكوبيه والستيشن.

ولا شك بأن 20 عاماً كانت أكثر من كافية لإيجاد فارق كبير على صعيد الأداء ما بين الطرازين وخاصة بالنسبة إلى نوعية القيادة، إذ نالت 300 CE وصلات متعدد مستقلة في الخلف إلى جانب مخمدات اهتزاز مستقلة في الأمام. ولتعويض غياب السقف، جرى تعزيز أرضية السيارة والأبواب وإطار الزجاج الأمامي الأمر الذي تطلب إضافة 130 كلغ مقارنة بالكوبيه لتعويض غياب الـ 28 كلغ التي كانت تجسد وزن السقف. وآنذاك، كانت تعاني السيارات المكشوفة بشكل عام من اهتزازات ملموسة في جسمها، غير أن مرسيدس وبطريقة ما نجحت بالحد من ذلك وبدرجة كبيرة بفضل اعتماد العديد من ممتصات الاهتزازات على قاعدة العجلات. وتألف السقف القماشي المزود بزجاج خلفي مدفئ مصنوع من مواد آمنة، من 27 جزء وصل و34 مفصلة والأكثر من ذلك إمكانية طيه ضمن حيز لم يستغل أكثر من 80 ليتراً في صندوق الأمتعة.

ميكانيكياً، كانت فئة 300 CE-24 مزودة بمحرك شديد الاعتمادية سداسي الأسطوانات سعة 3.0 ليتر مع أربعة صمامات لكل أسطوانة، الأمر الذي ساهم بتوليد 217 حصاناً... وكما ذكرنا مع اعتمادية لا تضاهى والقدرة على السير لمسافة 500 ألف كلم دون أي مشاكل تذكر.

على صعيد متصل، أخضعت مرسيدس طراز W124 إلى تعديلات عدة بعد عامين خرجت بها باسم الفئة E، ونالت شبكة تهوية جديدة. وبالنسبة إلى المكشوفة فحصلت على محرك صغير رباعي الأسطوانات سعة 2.0 ليتر بقوة 134 حصاناً... دعكم منه، ولننظر إلى الآخر الأكثر إثارة في فئة E 36 AMG سعة 3.6 ليتر وبقوة 261 حصاناً... وهذا مميز للغاية في تلك الحقبة.

واستمرت مرسيدس في تصنيع هذه المكشوفة الرائعة حتى العام 1997 ليصل مجمل الإنتاج إلى 33,952 وحدة، لذا لا تعتبر عملية العثور على نسخة منها اليوم بالأمر السهل للغاية، وإن حصل ذلك فلن يقل سعرها عن 35 ألف درهم إماراتي... وهذا ليس بالكثير أبداً لسيارة أكثر من مميزة شكلاً وأداءً وبجودة تصنيع من المستوى السوبر رفيع.