قد لا يخفى على معظم متابعي عالم السيارات بأن المركبة الأكثر مبيعاً منذ عدة عقود في أسواق العم سام ليست سيارة سيدان أو كروس أوفر، إنما شاحنة بيك هي فورد F-150 البطلة التي لا تقهر. غير أن الفضل في هذا النجاح يعود في البداية إلى البيك أب الكلاسيكية التي تشاهدون صورتها في الأعلى.

ففي العام 1948 أطلقت فورد أول بيك أب من فئة F بمحرك سداسي الأسطوانات سعة 226 بوصة مكعبة (كما كانت متبعاً في تلك الأيام)، مع علبة تروس يدوية طبعاً ثلاثية أو رباعية النسب. ووفرت أيضاً خياراً ميكانيكياً أكبر عبر إمكانية طلب محرك مكون من ثمان أسطوانات.

الخطوط الخارجية كانت مميزة حتى في عصرها مع شبكة تهوية بيضاء اللون تقريباً ومتصلة مباشرة بالمصابيح الأمامية المحاطة باللون نفسه. وسبقت فورد كل من دودج وشفروليه إلى توفير محرك V8 في البيك أب التي تمتعت بنوافذ خلفية أكبر من تلك في منافساتها، كما حظيت في العام 1952 بمحرك جديد سداسي الأسطوانات سعة 215 بوصة مكعبة مع رأس علوي عليه الصمامات ونسبة انضغاط بلغت 7:1، الأمر الذي سمح بتوليد قوة جيدة حينها مع 101 حصاناً. أما محرك الـ V8 سعة 239 بوصة مكعبة فتراوحت قوته ما بين 100 إلى 106 حصاناً بين عامي 1948 و1952 الذي شهد نهاية الجيل الأول من الفئة F.

وفي العام 1953 الذي صادف الذكرى الـ 50 لتأسيس فورد، قامت الأخيرة بإطلاق الجيل الثاني لتستمر منذ ذلك الحين وحتى يومنا هذا في إطلاق جيل بعد جيل من البيك أب F وفئتها السوبر شهيرة F-150... وإذا أردتم اليوم اقتناء نسخة من الجيل الأول فعليكم تحضير مبلغ جيد بحدود الـ 160 ألف درهم كثمن لأم روحية وبداية أسطورة...