تستاروسا أو الرأس الحمراء بالإيطالية، تعتبر من بين طرازات فيراري الشهيرة على أكثر من صعيد، سواء بخطوطها التي ميزت حقبة الثمانينات مع الشفرات الجانبية، أو بأدائها عبر محرك الأسطوانات الـ 12، أو حتى في مبيعاتها التي قاربت حاجز الـ 10 آلاف نسخة بما جعل منها إحدى أكثر طرازات الحصان الجامح مبيعاً في التاريخ...

ولكن الفئة التي سنتحدث عنها اليوم لا ينطبق عليها البند الأخير، فهي قبل أي الشيء الفئة الأخيرة من طراز تستاروسا والتي حملت اسم F512 M وظهرت في العام 1994 واستمرت حتى العام 1996 لتسمل الشعلة إلى الطراز الجديد كلياً حينها 550 مارانيللو. كما أنها شهدت تغيرات جذرية عن الفئات السابقة من تستاروسا أبرزها التخلي عن المصابيح المنبثقة التي كانت بمثابة التوقيع للسيارات الرياضية حينها، كما استبدلت المصابيح الخلفية بأخرى دائرية مزدوجة بشكل يشبه التوربين لتستمر الشركة الإيطالية منذ ذلك الوقت في اتباع هذا النهج التصميمي في مؤخرة طرازاتها.

وحلت هذه الفئة مكان 512 TR وبالنسبة إلى حرف M الذي تحمله F512 فهو وكأي عاشق لسيارات فيراري مستمد من اختصار كلمة Modificata، أو معدلة بالإيطالية. والأهم مما سبق هو عدم اقتصار التعديلات على الجانب التصميمي كالعادة، بل طالت محرك الأسطوانات الـ 12 الشهير سعة 4.9 ليتر والذي اكتسب أعمدة اتصال جديدة من التيتانيوم وعمود مرفقي معاد تصميمه لتوليد 440 حصاناً عند 6,750 دورة في الدقيقة و500 نيوتن متر من العزم عند 5,500 دورة في الدقيقة. ورغم أن هذه التعديلات لم يرافقها زيادة في السرعة القصوى التي بقيت عند 315 كلم/س (من يحتاج إلى أكثر من ذلك!!)، إلا أن الأداء في F512 M شهد تفوقاً ملحوظاً عما سبق بفضل توزيع الوزن المثالي بنسبة 50/50 ما بين الأمام والخلف.

وكما ذكرنا في البداية، فإن F512 M من فيراري تختلف في شيء بارز عن بقية فئات تستاروسا، ألا وهو مجمل إنتاجها الذي بلغ 501 نسخة فقط، الأمر الذي يجعل اليوم من العثور على واحدة بمثابة المهمة الشاقة جهداً ومالاً مع ثمن يدور في فلك الـ 1.5 مليون درهم إماراتي.