قد تكون تبعات هذه القصة عبارة عن خطأ غير مقصود، أو ربما عبارة عن حيلة ذكية من فريق التسويق في جنرال موتورز كما يرجح. وبدأت تلك القصة في العام 1976 عندما أعلنت كاديلاك بأن طراز الدورادو سيكون السيارة المكشوفة الفاخرة الأخيرة من كاديلاك. ولا شك بأن إعلان كهذا كان أكثر من مثير للغاية بالنسبة لعدد كبير من العملاء، والذين تهافتوا بشدة على صالات عرض العلامة الأمريكية الفاخرة لاقتناء نسخة من هذا "اليخت" المكشوف. وبالفعل حققت كاديلاك مبيعات غير مسبوقة بعد نشر هذا الإعلان والذي استقطب بالدرجة الأولى الباحثين عن استثمار مجدي، إذ أنه من المؤكد سيتضاعف قيمة أي نسخة مكشوفة في المستقبل بعد توقف كاديلاك عن تصنيع طرازات مماثلة كما كان مفترضاً. لذا لا عجب وأن هؤلاء العملاء قد استشاطوا غضباً عندما عادت الدورادو المكشوفة إلى الأسواق لاحقاً...

وقدمت كاديلاك هذه السيارة للمرة الأولى في العام 1953 كأحد أفخم وأغلى طرازاتها، ودأبت بعد ذلك على إنتاجه باستمرار عبر عدة أجيال، وشهد جيل العام 1967 تغييرات جذرية عن أسلافه. فهذا الجيل السادس كان أصغر أبعاداً من غيره كما اعتمد على هيكل بويك ريفيرا مع قاعدة عجلات من أولدزموبيل تورونادو بنظام شد أمامي للمرة الأولى في الدورادو. وحملت خطوطه الحادة والمميزة توقيع بيل ميتشل رئيس قسم التصميم في جنرال موتورز، كما أنه وللمرة الأولى منذ طرحه في العام 1953 لم يتوفر بفئة مكشوفة.

غير أنه ومع قدوم الجيل السابع في العام 1971، قامت كاديلاك بتوفير فئة مكشوفة من الدورادو، لكن ذلك تزامن مع الوقت الذي بدأ به نجم السيارات المكشوفة بالأفول، وذلك مع تصاعد نجم السيارات المفتولة العضلات وأدائها المتفوق مقارنة مع الوزن الثقيل الذي طبع نظيرتها المكشوفة الفاخرة وأبعادها الكبيرة التي كانت تتسبب بميلان هيكلها بكل سهولة عند أي منعطف كان. وبدأت بالفعل الأمريكيات الثلاث، جنرال موتورز، فورد وكرايسلر بالعمل على إحالة طرازاتهم المكشوفة الفاخرة إلى التقاعد، لذا كان من المنطقي أن تعلن كاديلاك بأن فئة العام 1976 المكشوفة من الدورادو هي الأخيرة من العلامة الأمريكية. هذا الإعلان وكما ذكرنا كان بمثابة المحفز الكبير للعملاء، ولم يقف في وجههم وزنها الثقيل وثباتها المحدود الذي عُرفت به، أضف إلى ذلك خفض قوة محركها المكون من ثمان أسطوانات سعة 8.2 ليتر من 400 حصاناً إلى 190 حصاناً فقط تماشياً مع قوانين انبعاث الغازات الصارمة.

ومن البديهي للغاية وبعد تحمل كل ذلك، أن ينفجر العديد من العملاء غضباً بعد أن قامت كاديلاك بطرح فئة مكشوفة من جديد في العام 1984 من الجيل الثامن، لا بل ذهب بعضهم حتى إلى رفع دعاوي قضائية ضد الإعلان الكذاب عن آخر مكشوفة التي تبين فيما بعد بأنها ليست الأخيرة...