تسبق طرازات السيارات عادة الوقت بعام على الأقل، ولا ندري من أين أتى ذلك رغم توقعنا بكون المسألة عبارة عن شيء تسويقي بحت فقط لا غير، فأي سيارة جديدة ستطل علينا رسمياً هذا العام ستحمل في اسمها طراز 2020. وعليه العديد من الأسماء التي جرى الكشف عنها في العام الفائت هي طرازات 2019 والتي سنتعرف على أهمها في التقرير التالي سواء التي تم الكشف رسمياً عنها أو التي تنتظر ذلك في الأسابيع القادمة على أن تحط رحالها في أسواقنا خلال العام الجاري الجديد...

 

أستون مارتن فالكري: هذه هي ثمرة التعاون الأولى، ليست ما بين الإنكليزية ومرسيدس AMG، إنما مع فريق ريد بول السباقي. لذا ستكون عبارة عن ثمرة ناضجة من وسط حلبات الفورمولا واحد إلى الطرقات لتكون حسب زعم الإنكليزية السيارة الأكثر سرعةً والمرخص لها السير على الطرقات العادية. وذلك مع تصميم عام يشابه الجناح لتوليد قوى ضغط إلى الأسفل تبلغ 1,800 كلغ وقوة تزيد عن 1,100 حصاناً وذلك لوزن بالكاد سيتعدى عتبة الطن الواحد، على ألا يتم تصنيع سوى 150 وحدة منها.

 

أودي RS7 سبورت باك: ظهر الجيل الثاني من السيدان كوبيه A7 سبورت باك قبل أقل من عام تقريباً، وحان الوقت وبدون شك لمزيد من الإثارة عبر الفئة الأكثر رياضية، والتي ستستعير قلبها الميكانيكي النابض من الثور الهائج لامبورغيني أوروس والمكون من ثمانية أسطوانات سعة 4.0 ليتر مع توربو مزدوج لتوليد قوة تزيد عن 600 حصاناً، وبالتالي ستحرج كثيراً كل من BMW M5 ومرسيدس AMG E63 S...

 

BMW X7: أن تصل متأخراً خير من ألا تصل أبداً، فالبافارية ورغم النجاحات الباهرة في فئة الكروس أوفر التي اقتحمتها قبل عقدين على متن الجيل الأول من X5، لم تقم بتقديم كروس أوفر كبيرة سباعية المقاعد إلى أن قامت بذلك قبل أشهر قليلة عبر كشفها عن قمة طرازاتها في هذه الفئة وأكثرها فخامة باسم X7. ومن المتوقع لها أن تحقق نجاحات كبيرة في أسواقنا وفي الولايات المتحدة وأيضاً في بلاد التنين. علماً بأنها ستتوفر بعدة خيارات ميكانيكية والأهم من ذلك بمقصورة رحبة وفارهة لدرجة لن تقل عن شقيقتها الفئة السابعة.

 

بنتلي فلاينغ سبير: مع صدور الجيل الجديد من كونتيننتال GT، من الطبيعي أن يلحق به جيل جديد أيضاً من السيدان الرباعية الأبواب فلاينغ سبير والتي سيتم تصنيعها على قاعدة عجلات MSB المطورة من قبل بورشه. وستحظى البريطانية الفارهة بخطوط أكثر حدة، ديناميكية أعلى، وزن أخف ومحرك أفضل أداءً W12 سعة 6.0 ليتر بقوة ستزيد عن 620 حصاناً.

 

كاديلاك XT4

كاديلاك XT4: السلاح الأبرز في معركة البقاء بالنسبة للصانعين الأمريكيين هي فئة الـ SUV أو الكروس أوفر. وكاديلاك التي يجسد طراز XT5 أبرز عوامل الجذب لعملائها، أطلقت قبل أشهر شقيقه الأصغر والأحدث XT4 والمنتظر منه جذب المزيد من الزبائن وخاصة الشباب. وسيتنافس مع أسماء مثل BMW X1 أو حتى X3. متسلحاً بمحرك حديث رباعي الأسطوانات سعة 2.0 ليتر توربو بقوة 237 حصاناً مع علبة تروس أوتوماتيكية من تسع نسب أمامية.

 

فيراري بيستا سبايدر: الحصان الجامح المثير للغاية 488 بيستا بات على موعد قريب مع فئة أكثر متعة في القيادة بفضل إمكانية كشف السقف والانطلاق في الهواء الطلق. وستنال الفئة المكشوفة سبايدر خطوطاً خاصة بها على صعيد النصف الخلفي، فيما ستبقي على محرك الأسطوانات الثمانية المذهل سعة 3.9 ليتر مع شاحن هواء توربو مزدوج لتوليد 710 حصاناً، على أن تحافظ وبنسبة كبيرة على نفس الوزن.

 

فورد رانجر رابتور: F-150 من بين أبرز طرازات البيك أب في العالم وفئة رابتور منها تعتبر الأكثر تميزاً وإثارةً، غير أنها ليست في متناول شريحة واسعة من العملاء... ما العمل؟ لنطرح فئة رابتور إذاً من رانجر الأقل سعراً والمتنامية الشعبية... هذا رائع! وسيتم توفيرها بمحرك ديزل سعة 2.0 ليتر بقوة 210 حصاتاً، ولا شك بأنه ليس بذلك الرقم المثير، إلا أن الأداء سيكون متفوقاً فوق شتى أنواع التضاريس مع عملانية كبيرة سواء للأعمال أو للمغامرات.

 

هوندا باسبورت: اسم قديم عاد من جديد لدى هوندا ليسد الفراغ ما بين CR-V وبايلوت ولكن بشخصية وقدرات مخصصة لمحبي المغامرات أكثر منهم للأشخاص العاديين الذين يقتنون كروس أوفر لكونها أكثر عملانية دون الخروج بها على الإطلاق عن الطرقات المعبدة. وستنعم باسبورت بأداء محترم بفضل خلوصها المرتفع وإمكانياتها التي ستتعزز مع محرك V6 سعة 3.5 ليتر بقوة 280 حصاناً.

 

هيونداي باليسد

هيونداي باليسد: الكورية بحاجة ماسة لمزيد من طرازات الكروس أوفر، ولم تتأخر في ذلك مع تقديمها لقمة وأكبر طرازاتها في هذه الفئة تحت اسم باليسد غير المسبوق مع مقصورة قادرة على استقبال حتى ثمانية ركاب وخطوط خارجية جريئة للغاية وأداء من المفترض بأن يكون أكثر من جيد عبر محرك سداسي الأسطوانات سعة 3.8 ليتر بقوة 291 حصاناً...

 

كيا تيلوريد: إذا قدمت هيونداي طرازاً جديداً كلياً فلا بد لـ كيا أن تقوم بالأمر نفسه بعد فترة قصيرة والعكس صحيح، هذا ما سيتم عبر تيلوريد الكروس أوفر الكبيرة وابنة عم باليسد من هيونداي. وستتفوق جديدة كيا على سورينتو حجماً وستأتي بخطوط أكثر جرأة ربما من تلك في ابنة عمها مع مكونات مشابهة ومقصورة قادرة على استقبال ما لا يقل عن سبعة ركاب...

 

لاند روفر ديفندر: حان الوقت أخيراً لظهور جيل جديد من المدافع الذي مضى على غياب الجيل السابق منه عدة سنوات بعد أن قضى عدة عقود على خطوط الإنتاج. وستأتي ديفندر الجديدة كلياً بتصميم مختلف للغاية رغم احتفاظه بالروح الأصلية والشكل الصندوقي العام. وستنال المزيد من القدرات خارج الطرقات وستوفر أيضاً انقيادية أرقى وأكثر راحة بكثير مقارنة بسلفها، ولا شك بأنها ستكون من بين نجمات العام الجديد.

 

لكزس LC F: فاخرة ومثيرة وفريدة أيضاً، هذه هي LC500 الراهنة من لكزس التي لن تقف عندها وستقدم فئة LC F للرد على طرازات مثل BMW M8. وسيتم تزويد اليابانية الرياضية إما بمحرك من ثمانية أسطوانات سعة 4.0 ليتر مع توربو مزدوج أو بنفس العدد من الأسطوانات ولكن سعة 5.0 ليتر بتنفس طبيعي. وبغض النظر عن المحرك ستوفر LC F أداءً مثيراً على الطرقات.

 

مرسيدس EQC 400

مرسيدس EQC 400: طرقت مرسيدس رسمياً أبواب الفئة الكهربائية على متن كروس أوفر جديدة باسم EQC لتضع سريعاً حداً لأسماء مثل أودي e ترون SUV وجاكوار I بايس. ويشير الرقم 400 إلى مجال السير في الشحنة الواحدة، ولا شك بأن الفرصة مواتية في العام الجديد لأشخاص الذين يعشقون سبق الجميع إلى المستقبل دون اضطرارهم إلى التضحية بالعملانية كونها كروس أوفر عائلية، أو الاعتمادية مع مجال سير جيد للغاية وذلك في حال اقتناء نسخة من EQC 400.

 

بورشه تايكان: بورشه أيضاً ستلحق بمواطناتها كهربائياً مع أول طراز صامت منها عبارة عن سيدان كوبيه رباعية الأبواب باسم تايكان تثمل مستقبل الألمانية. وستنال جديدة بورشه تصميماً مثيراً وأداءً خاطفاً للأنفاس وستمثل قدوة للسيارات الكهربائية الفائقة الأداء على أكثر من صعيد، سواء التصميم، الحضور، مجال السير، التسارع وغير ذلك الكثير...

 

تويوتا سوبرا: طال انتظارها ولكن آن الأوان أخيراً مع تسرب صورها الرسمية والتي ستأتي بخطوط يابانية بحتة تعيد إلى الأذهان محاربي الساموراي على الطريق. وستتشارك في الكثير من المكونات مع BMW Z4... ولا شك بأنها قد تكون من بين أكثر السيارات إثارة خلف مقودها وضمن مجال سعر منافس إذا ما قارناها بالطرازات التي تقدم أداء مشابهاً.

 

طرازات بارزة أخرى قادمة في 2019 لا تقل أهمية عن الأسماء السابقة:

تويوتا كورولا

مازدا 3

بيجو 508

شفروليه بليزر

فورد برونكو