في البداية يجب علينا أن نتفق على أمر وهو أننا جميعاً نحب السيارات، حتى وان كان لكل شخص منا أسبابه الخاصة التي تدفعه لذلك، فلهذه الساحرة ذات العجلات الأربع التي نسميها سيارة رونق خاص يجعلها تتمتع بمكانة خاصة في قلوبنا، ولهذا فإنّ عملية اختيار الطراز الذي يناسبك منها تُعتبر في غاية الصعوبة، لذا قررنا أن نمد لك يد المساعدة عبر خمس نصائح قد تضمن لك بأن يكون خيارك هو الخيار الصحيح.

1- اشتري السيارة التي يعجبك شكلها الخارجي، فالشكل الخارجي هو أول الأسباب التي تدفعنا للوقوع في غرام أي شخص أو شيء، ولعل أكبر مثال على ذلك هو أننا لا نذكر أنّ جاكوار E تايب كانت تعاني من ثقل محورها الأمامي، الأمر الذي كان يجعل قيادتها صعبة للغاية، فقط لأنها واحدة من أجمل السيارات في التاريخ.

2-    اشتري السيارة التي تناسب احتياجاتك، أي أنه عليك أن تفكر ملياً قبل أن تشتري سيارة تتمتع بقدراتٍ رائعة ولكنك لا تستخدمها، كأن تقرر مثلاً الحصول على مركبة دفع رباعي متفوقة في هذا المجال وأنت لست من هواة مغادرة الطرقات المعبدة للذهاب في مغامرة استكشاف بعيدة عن الحضارة.

3-    اشتري السيارة التي تناسب شخصيتك، مع الأخذ بعين الاعتبار هنا بأنّ ما يناسب شخصيتك وما ترغب حقيقةً به قد لا يتناسب مع قدراتك المالية، ولكن إذا كان ليس هناك مشكلة في هذا المجال عليك أن تحصر خياراتك بالسيارة التي تتناسب مع عمرك ووضعك الاجتماعي، على سبيل المثال إذا كنت في العقد الثالث من العمر لا يتوجب عليك الحصول على سيارة سيدان كبيرة، وإذا كنت رب لعائلة تتألف من زوجين وطفل صغير لست بالضرورة ممن يحتاجون لسيارة مزوّدة بسبعة مقاعد.

4-    لا تشتري سيارة ما فقط لأنك تستطيع دفع ثمنها، فالبعض يدفع ثمناً باهظاً مقابل سيارة تنتمي لعلامة تجارية فاخرة إنما لا تعني له شيئاً، وهنا وبطبيعة الحال فإنّ العلامات التجارية الفاخرة في عالم السيارات لها رونقها الخاص تماماً كما في أي منتج آخر، ولكن إذا لم تكن العلامة التجارية الفاخرة المطروحة أمامك من العلامات التي تتذوق أنت تميزها وترغب به، فإنك في حال قررت شراء إحدى سياراتها كمن دفع مالاً إضافياً دون أن يحصل على شيء.

5-    اشتري السيارة التي تجعلك تستمتع بقيادتها، وهنا لا أرغب بمناقضة النصيحة الأولى ولكن لمتعة القيادة التي توفرها لك السيارة أهمية كبيرة قد تضاهي أهمية شكلها الخارجي، وفي بعض الأحيان تتفوق عليه. ولكن هنا أيضاً عليك في البداية أن تعرف متعة القيادة بالنسبة لك، فهل أنت ممن يعشقون السيارة القاسية التي تتمتع بأداء رياضي مثير دون أن تهتم لعوامل الراحة، أم أنك من هواة السيارة التي تجمع بين القوة والراحة مع أولوية للعامل الثاني. ولكن لهذا الامر الأخير تحديداً قصة أخرى نرويها في وقت لاحق.