يشكل التأمين السنوي على السيارة جزءاً لا يستهان به من النفقات التي يتكبدها المالك كل عام على سيارته، والتي تتراوح عادة ما بين أقساط (إن كانت جديدة)، وقود، صيانة، رسوم تسجيل، مواقف (إن دعت الحاجة)، وغير ذلك بما فيه التأمين.

ويقول البعض بأن مصروف السيارة يضاهي ولو نسبياً مصروف البيت، لذا أي توفير يمكن الحصول عليه في أي جزء من نفقات سيارتك سيعود عليك بنعف كبير عبر ادخار قسطاً من المال يمكن استثماره في أشياء أخرى.

وعليه، اسعى جاهداً للحصول على أرخص تأمين ممكن، ولكن احذر أيضاً، فالأرخص لا يعني الأنسب، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الأغلى فهو ليس الأنسب بالضرورة. لذا عليك أن تختار التأمين الأنسب بعناية بالغة، وبدورنا قمنا بدارسة سوق التأمين للخروج بست نصائح سهلة وواضحة تساعدك في الحصول على أرخص وأنسب تأمين لسيارتك في حال اتبعتها. وإليك هذه النصائح:

 

1- ابحث أكثر... وفر أكثر:

البحث المكثف والصحيح عن عرض التأمين المناسب لك لسيارتك هو الخطوة الأولى والأهم في سبيل الحصول على التأمين الأفضل. ولم يعد هنالك أي حجة هذه الأيام لعدم إجراء بحث مكثف في ظل وجود المواقع الإلكترونية التي توفر الكثير من عناء طرق البحث التقليدية فضلاً عن إعطائك المزيد من التفاصيل والوقت لدراسة العرض الأفضل. كما ننصحك وعند الحصول على عرض مناسب محاولة الاتصال بشركة أخرى تقدم عرضاً مشابهاً ومفاوضتها بأنك حصلت على عرض بقيمة معينة، فهل يمكنكم إعطائي عرضاً أفضل؟

 

2- لا تشتري ما لا تحتاج إليه:

هذه النقطة هامة للغاية وتعتبر الخطوة السابقة هي الطريق الأمثل إليها. فكل تأمين يحتوي على عدة نقاط يغطيها قد لا تكون بحاجة إلى القسم الأكبر منها. فعلى سبيل المثال، يوجد تأمين ما فضي وآخر ذهبي، ويشتمل الأخير على خدمات لا يقدمها الأول مثل إنقاذ سيارتك في حال علقت وسط أحد الطرقات الوعرة، تغطية التأمين للحوادث ضمن دول الجوار، وتعويضك في حال فقدان بعض الممتلكات الشخصية القيمة. فلو كنت مثلاً لا تخرج أبداً في سيارتك إلى الطرقات الوعرة، لا تحتاج إلى السفر على الإطلاق إلى دول الجوار بسيارتك ولا تنقل عادة أي ممتلكات قيمة ضمن سيارتك. إذاً ما الداعي لدفع مبلغ أعلى للحصول على التأمين الذهبي الذي يقدم لك خدمات لن تحتاجها أبداً؟!

 

3- تجنب بعض الخدمات الإضافية:

عند شراءك تأمين لسيارتك، تعرض معظم الشركات خدمات إضافية مثل توفير سيارة بديلة ريثما يتم إصلاح سيارتك المؤمنة بعد تعرضها لحادث ما، أو دفع تعويضات لسائق وللركاب المتضررين من الحادث. ولا شك بأن ما سبق له فوائد جمة، ولكننا وإن كنا ننصح بدفع تأمين أعلى لتغطية إصابة السائق والركاب، فإن الأمر لا ينطبق على توفير سيارة بديلة.

 

4- قيمة أعلى... تأمين أغلى:

من الكلمات التي تعزف على وترها شركات التأمين لتجذب العملاء إلى دفع المزيد؛ هي قيمة السيارة الإجمالية. إذ أنها تعرض تقييم سيارتك بمبلغ أعلى في حال تعرضت لحادث ما نجم عنه إلغاء السيارة كلياً (أي أنها لم تعد قابلة للعمل أو الإصلاح نهائياً)، وذلك لقاء دفع المزيد من الرسوم. وأكثر ما يساعد شركات التأمين بإقناع العملاء بذلك هو الطمع، فلا شك بأنك ستكون سعيداً مثلاً لو حصلت على مبلغ 23 ألف دولار كقيمة إجمالية لسيارتك عوضاً عن 20 ألف دولار، وذلك في حال تم إلغاء سيارتك ومقابل مبلغ قد لا يتجاوز 40 دولار. أي أن هذا المبلغ الزهيد نسبياً سيعود عليك بـ 3,000 دولار فيما بعد... يا لها من صفقة ويا لك من أحمق! فإلغاء السيارة لا ينجم إلا عن حادث بليغ للغاية قد لا تخرج حياً منه لتأخذ المبلغ الإضافي، أو عن كوارث طبيعية مثل الفيضانات أو حوادث مثل الحريق، وكل ذلك أمور نادرة الحدوث وللغاية. وتذكر بأن الطمع ضر ما نفع، فسيارتك قد لا يصل سعرها بالأصل إلى 20 ألف دولار.

 

5- تحمل مبلغ التحمل:

يتعين عليك في حال كنت أنت المتسبب في حادث ما، أن تدفع ما يُعرف بـ "مبلغ التحمل"، كجزء من تكلفة الإصلاح. وعادة ما يتم تحديد هذا المبلغ بناءً على قيمة سيارتك الأصلية. غير أن العديد من شركات التأمين تعمل على تقديم عروض برفع ثمن التأمين الأصلي لقاء خفض قيمة مبلغ التحمل. ومثال افتراضي على ذلك، سيجري رفع قيمة التأمين الأصلي على سيارة ما من 500 إلى 600 دولار لقاء خفض مبلغ التحمل من 150 إلى 100 دولار. أي أنك بعد حادثين فقط تكون عوضت المبلغ الإضافي للتأمين، ومع الحادث الثالث سيعود عليك الأمر بالربح... أليس كذلك؟ هذا صحيح ولكن فقط إن كنت سائقاً أرعناً!

 

6- هل أنت سائق أرعن؟

إذا كنت كذلك، فأنت بحاجة حقاً إلى بنك لتحمل دفع نفقات التأمين على سيارتك. فمن الفقرة السابقة يمكنك الحصول على تأمين أرخص في حال رفع مبلغ التحمل، ولا شك بأن هذا هو الخيار الأنسب إن كنت سائقاً حذراً بما يكفي. كما أن أي سائق أرعن يتسبب بعدة حوادث خلال سنة، سنتين أو أكثر، فإن سجله سيصبح أسوداً عند الشركات التي ستزيد مبلغ التأمين السنوي عليه، هذا بجانب تقديم بعض الشركات لخصم خاص لكل سائق لديه سجل نظيف. فالمزيد من الحذر خلف المقود والانتباه، يعني المزيد من التوفير والسلامة أيضاً...