1 –خطوط خارجية أكثر تشابهاً مع كاريرا 911

تماماً كما حدث مع شقيقتها كايين التي كانت تعاني بجيلها الأول من خطوط رتيبة ومضخمة قبل أن تطل علينا مجدداً بجيلها الثاني خلال العام 2010 مع خطوط أكثر نعومةً وأكثر أناقةً، اتبع الجيل الثاني من باناميرا المبدأ الذي ينص على توفير صيغة رباعية الأبواب من طراز 911 الأسطوري بحذافيره، لذلك وإذا كنت من عشاق بورشه الأوفياء فإنك ستظن بأنّ باناميرا هي الجيل القادم من طراز 911 الذي بات أكبر حجماً عندما تصادفها على الطريق، أما ان لم تكن من الخبراء بتاريخ الصانع الألماني فإنك لن تستطيع التمييز بين السيارتين.

2 –لوحة قيادة محسّنة

على العكس من الخطوط الخارجية التي لم تنل الكثير من إعجاب المراقبين، لم يكن يعاني الجيل الأول من باناميرا من أي مشكلة على صعيد تصميم لوحة القيادة، لذا وباستثناء وضعية القيادة التي باتت أفضل والشاشة الكبيرة التي تعلو الكونسول الوسطي فإنّ جميع التغيرات التي يمكن ملاحظتها داخل السيارة لا تتجاوز حدود التحسين الطبيعي بين جيل وآخر.

3 –توفير مساحة رحبة في الخلف دون المساس بالتصميم الخارجي

مع باناميرا الجديدة نجح مصممو بورشه بتوفير مساحة أكثر من مقبولة لركاب المقاعد الخلفية دون أن يضطروا لرفع خط السقف كما في الجيل السابق وجعل السيارة تبدو كستيشن واغن أكثر منها كوبيه رباعية الأبواب، وذلك من خلال الأبعاد الأكبر حجماً من السابق مع طول يبلغ 5,049 ملم، عرض يبلغ 1,937 ملم وارتفاع يبلغ 1,427 ملم، أما قاعدة العجلات فهي بطول 2,950 ملم.

4 –محركات أكثر قوة

تتوفر باناميرا في أسواقنا بخيار من ثلاث مجموعات محركة هي باناميرا 4S مع محرك يتألف من ست أسطوانات سعة 2.9 ليتر بقوة 440 حصاناً، باناميرا توربو مع محرك ثماني أسطوانات سعة 4.0 ليتر بقوة 550 حصاناً وباناميرا E هايبرد مع محرك احتراق داخلي من ست أسطوانات سعة 2.9 ليتر بقوة 330 حصاناً ومحرك كهربائي بقوة 136 حصاناً، أي بقوة إجمالية تبلغ 462 حصاناً.

5 –تجربة قيادة مثيرة

مما لا شك فيه أنّ المواصفات الميكانيكية والديناميكية التي تتوفر للسيارة مقرونة بعلامة تجارية أقل ما يمكن القول عنها أنها تتمتع بتاريخ رياضي عريق تؤكد أنّ تجربة القيادة التي ستتوفر لكل من يجلس خلف المقود لن تكون سوى ممتعة لأقصى الدرجات.