1 انها السيارة التي أثلجت صدر عشاق العلامة التجارية الإيطالية العريقة

بالنسبة لعشاق السيارات بشكلٍ عام، شكل إطلاق جوليا حدثاً مهماً إلا أنه ليس الأهم، فمن لا يعرف حقيقة سيارات الصانع الإيطالي الذي من رحمه ولدت أسطورة الحصان الجامح، تُعتبر جوليا بفئتها QV مجرد منافس لسيارات نارية من عيار مرسيدس AMG C63، BMW M4 وأودي RS4. أما بالنسبة لعشاق الإيطالية المثيرة، فإنّ إطلاق جوليا هو الخبر الذي كانوا ينتظرونه منذ توقف إنتاج طراز 159، أو ربما حتى منذ توقف إنتاج طراز 156 الطيب الذكر، خاصةً أنّ هذا الخبر ترافق مع الإعلان عن مواصفات ميكانيكية وديناميكية أدت في النهاية إلى تحقيق جوليا للرقم العالمي في الدوران حول حلبة نوربورغرينغ والتفوق على بورشه باناميرا في هذا المجال، أي بمعنى آخر توجيه صفعة إيطالية إلى قمة التقنية الألمانية وعلى أرض ألمانية.  

2 تصميم خارجي مثير... ولكن في الأمام فقط

 عند النظر إلى خطوط السيارة الخارجية يخال للمرء بأنّ من عمل على تصميم جوليا هو شخص متخصص بمقدمات السيارات فقط، ففي مقابل المقدمة الرائعة التصميم التي تحمل بوضوح بصمة ألفا روميو المحببة، تعاني جوليا من قسم جانبي رتيب وقسم خلفي أكثر رتابة.  

3 محرك جبار

تتمتع جوليا ضمن فئة QV بمحرك خرج من تحت أنامل مهندسي فيراري في مارانيلو، وهو يتألف من ست أسطوانات مثبّتة بزاوية منفرجة تبلغ 90 درجة سعة 3.0 ليتر مع توربو مزدوج يولد قوة 503 حصاناً تنتقل الى العجلات الدافعة عبر خيار من علبة تروس يدوية من ست نسب أو أوتوماتيكية من ست نسب أيضاً.

4 مقصورة داخلية بسيطة وأنيقة

كونها تعود لسيارة إيطالية، فإنّ مقصورة قيادة جوليا تعتمد مبدأ البساطة تنبض بالأناقة، مع لوحة قيادة رياضية الطابع تحتوي على شاشة كبيرة مدمجة ضمن خطوط لوحة العدادات بشكلٍ متناغم. أما المقود ذو الأذرع الثلاثة فيحتوي على مفتاح تشغيل المحرك تماماً كما لدى سيارات الشقيقة السوبر رياضية فيراري.