718 ما زالت الطراز المعياري في فئتها

على الرغم من تخليها عن أسطوانتين في محركها وخضوعها لسيطرة شاحن الهواء مع القلب الميكانيكي الجديد سعة 2.0 أو 2.5 ليتر والذي حل مكان القديم السداسي الأسطوانات سعة 3.2 ليتر بتنفس طبيعي. إلا أن 718 كايمان الجديدة ما زالت بمثابة الطراز المعياري في فئتها.

إذ أبدعت بورشه في تطوير 718 الجديدة والتي أحيت معها رقماً يعود إلى إحدى طرازاتها السباقية في الخمسينيات. وباتت الألمانية الوسطية المحرك أفضل من أي وقت مضى وأقرب ما تكون إلى الكمال وذلك رغم غياب السمفونية الميكانيكية العذبة واستبدالها بصوت التوربو الذي قد لا يكون محبباً للجميع. كما أنه ومع توفرها بفئة جيدة بسعر 250 ألف درهم، تعتبر ذات قيمة رائعة حقاً.

فورد فوكس RS

عندما كشفت فورد عن فوكس RS المثيرة... لا بل الأكثر من ذلك بكثير مع 400 حصاناً ونظام دفع رباعي، أدركنا تماماً بأن فرصة وصولها إلى المنطقة تضاهي فرصة ارتداء دبي للثوب الثلجي الأبيض. وقد تهطل الثلوج لتغطي شوارع دبي، ولكن لن تصل فوكس RS إلى منطقتنا، وهذا ما أكدته فورد الشرق الأوسط بتأكيدها على عدم جود أي نية لذلك حالياً.

ألفا روميو، جاكوار ومازيراتي والدخول إلى نادي الـ SUV

فئة الكروس أوفر هي عشيقة الصين، والصين هي عشيقة الشركات الصانعة للسيارات، إذاً من الطبيعي أن نرى المزيد والمزيد والمزيد من طرازات الكروس أوفر تقتحم الأسواق. وهذا ما حدث في العام 2016 مع دخول ثلاثة صانعين لم يسبق لهم طرق أبواب فئة الكروس أوفر/الـ SUV إلى هذه الفئة. وهم كل من مازيراتي مع ليفانته، ألفا روميو مع ستلفيو وجاكوار مع F بايس. وطبعاً لا يمكن القول عن ذلك بأنه مفاجأة على الإطلاق...

تصميم الفئة E الجديدة

يبدو أن النهج التصميمي الأحدث هذه الأيام هو "نسخ – لصق"، أو هذا ما يمكننا قوله على الأقل عن مرسيدس الفئة E الجديدة، والتي جاءت بخطوط متوقعة للغاية وتعتمد على الطريقة التي تنظر بها إليها. إذ إما ستظن بأنها شيء مصغر عن الفئة S، أو بأنها الفئة C ولكن مع زيادة طفيفة بالأبعاد! ولا نريد انتقاد هذه السيدان الألمانية المفعمة بالتقنيات الحديثة والأداء الكثير للإعجاب، ولكن حبذا لو بذل مصممي النجمة الثلاثية المزيد من الجهد لمنحها القليل من التميز مقارنة بشقيقتيها الأكبر والأصغر.

أول ميني فان من BMW... هي الأكثر مبيعاً

من البديهي أن يعترض المتعصبون من محبي علامة BMW على دخولها إلى عالم الشد الأمامي وفئة الميني فان في الوقت نفسه عبر الفئة الثانية أكتيف/غراند تورير والتي تُصنف على أنها العدو الأول بالنسبة إلى عشاق البافارية. غير أن القصة كانت مختلفة كلياً مع عملائها وكما هو متوقع، إذ أشارت الإحصاءات في أوروبا بأن جديدة BMW من بين الطرازات الأكثر مبيعاً في فئتها عبر تسجيلها لـ 77,644 وحدة مباعة خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام، لتقف في المركز الثالث وراء فولكس فاغن توران وسيتروين C4 بيكاسو، متقدمة على أسماء رنانة في فئة الميني فان مثل فورد C ماكس ومرسيدس الفئة B.

أودي تنسحب من سباقات لومان تحت وطأة الديزل ولصالح الفورمولا E

لا أحد يصدق أحياناً كيف تتغير الأمور، إذ أصبحت أودي في العام 2006 أول صانع للسيارات يفوز بسباق مع محرك ديزل. ولكن بعد عشر سنوات من ذلك اضطرت صاحبة شعار الحلقات الأربع المتداخلة إلى الانسحاب من سباقات التحمل لومان بسبب الديزل نفسه. ففضيحة الديزل التي عصفت بمجموعة فولكس فاغن أجبرت أودي عن الحد من النفقات الرياضية وأيضاً تجميد تطوير بعض الطرازات الجديدة. ولتنظيف ما لطخه هذا الوقود وجدت الألمانية نفسها تغير الاتجاه كلياً من الديزل إلى الكهرباء عبر الدخول إلى عالم الفورمولا E... شيء يسهل تصديقه وللغاية أيضاً!