1 فيراري كاليفورنيا T

نعم هي أكثر سيارات فيراري مبيعاً ونعم هي توفر جرعات كافية من الأداء الرياضي المثير، ونعم هي تتمتع بتصميم خارجي فاتن كما أنه من غير الصحيح أنها لا تصلح سوى لمن لا يعشق سيارات فيراري بل هي تستحق حقاً حمل شعار الحصان الجامح على جسمها، ولكن في الحقيقة فإن رغبتنا بوضعها على هذه اللائحة نابعة من التلميحات التي أدلى بها سيرجيو ماركيوني الرئيس التنفيذي لـ فيراري مؤخراً والتي تشير إلى رغبته بأن تكون السيارة المدخل إلى عالم فيراري مزودة بمحرك مثبت بوضعية وسطية، الأمر الذي نؤيده تماماً خاصة أن فيراري توفر ضمن سلسلة سيارتها ثلاث طرازات مجهزة بمحرك في الامام مقابل سيارة واحدة بمحرك وسطي هي 488، أما لمن يقول بأن أنزو فيراري كان دائماً يقول بأن الحصان يجب أن يجر العربة لا أن يدفعها في إشارة إلى أن المكان الصحيح للمحرك في السيارات الحمراء هو في الامام فلا يسعنا سوى أن نقول له بأن السيارة الأخيرة التي وقع على قرار إنتاجها الصناعي الإيطالي الأشهر هي F40 مع محرك وسطي الوضعية، أما عندما قررت الإدارة الحديثة للشركة خلال العام 2013 إطلاق تسمية لافيراري على السيارة التي تختصر تاريخ فيراري المجيد أتت هذه السيارة مجهزة بمحرك مثبت في الوسط.

2 نيسان 370Z

عندما قدمت لأول مرة خلال العام 2008 كخليفة لطيبة الذكر 350Z شكلت هذه السيارة خياراً مثالياً لمن يرغب بسيارة رياضية صغيرة الحجم ومنخفضة الكلفة نوعاً ما، أما اليوم فإن السنوات التي مرت عليها جعلتها تبدو وكأنها السيارة التي لم يعد فريق التصميم لدى نيسان يدرك بأنها لا تزال على خطوط الإنتاج وأنه بحاجة إلى تطويرها (ربما هم منهمكين دائماً بتطوير طراز GT-R الاسطوري) ورغم أن فريق التصميم هذا كان قد أحاط السيارة خلال السنوات التسع الاخيرة بعنايته إلا أن هذه العناية لم تتخطى حدود بعض عمليات التجميل (أو ربما التشويه) الطفيفة، ولكن الجميل في الموضوع هو أن نيسان لديها كل ما تحتاجه لتوفير سيارة رياضية عالية الأداء صغيرة قادرة على التمتع ببعض الجرعات العالية من الإثارة والتفوق التي توفرها الشقيقة GT-R.

 3 لكزس GX460

قليل من الناس يدركون بأن لكزس توفر خياراً أكثر فخامة من تويوتا برادو هو طراز GX460 رغم أن الأخير يتمتع بكل ما يحتاجه كي يكون مركبة دفع رباعي متعددة الاستخدام فاخرة بعيدة كل البعد عن صبغة السيارة المخصصة تنفيذ الأعمال التي تصبغ بها برادو، ولكن المشكلة الحقيقية في هذه السيارة هو أنها تضحي بالأداء السريع على الطرقات لحساب الأداء العالي خارجها تماماً كما هي الحال مع تويوتا برادو وهذا ما يجعلها تعاني من المنافسة الشديدة عندما يدرس أحدهم قرار شرائها فمن يحتاج إلى سيارة فاخرة (باهظة الثمن نسبياً) كي يستخدمها في رحلات صحراوية طويلة.