1- على خطى ستنغر...

لم يكن الجيل السابق من سيراتو مميزاً بخطوطه الخارجية أبداً، فتصميمه كان يعبر عن سيدان عائلية متوسطة عادية، لا رياضية الشخصية ولا حتى أنيقة بكل ما للكلمة من معنى، إنما شيء عصري بعيد عن التميز.

غير أن كيا رأت أن تسير مع سيراتو 2019 على خطى سيدانها الرياضية ستنغر، والتي نالت لقب سيارة العام 2018 من ويلز. ولا شك بأن من بين أسباب حصدها لهذا اللقب الرفيع، كانت خطوطها الخارجية المتألقة الرياضية والفريدة، والتي استلهمت منها الكورية الكثير من اللمسات في رسم تصميم الجيل الجديد من سيراتو الذي يعتبر الأكثر تميزاً على الإطلاق من هذه السيدان خلال الأجيال الأربعة التي عرفتها.

 

2- مقصورة أكبر... أفضل!

لا يبحث عملاء هذه الفئة من السيارات عن شيء أكثر من رحابة المقصورة، وهذا ما حرصت عليه الكورية مع سيراتو 2019 والتي شهدت أبعادها الخارجية زيادة كبيرة في الطول بواقع 81 ملم ليصل إلى 4,640 ملم، وكذلك الأمر بالنسبة إلى العرض الذي يبلغ 1,798 ملم والارتفاع 1,440 ملم بزيادة 12.7 ملم.

هذه الزيادة ساهمت في رفع مستوى الرحابة داخل المقصورة على صعيد المساحات المخصصة للأقدام وحتى سعة صندوق الأمتعة. كما شهدت المقصورة ثورة تصميمية حقيقية مع خطوط عصرية ولمسات رياضية مثل فتحات التكييف الجانبية الدائرية، فيما تتوسط لوحة القيادة شاشة وسطية قياس 8 بوصة بوضعية تشابه الحواسيب اللوحية.

 

قد ترغب في قراءة: هيونداي أكسنت 2018 الجديدة تحط رحالها في الشرق الأوسط

قد ترغب في قراءة: تويوتا كورولا 2018: كامري بأبعاد أصغر!

 

3- خيبة ميكانيكية!

لم تعلن كيا للساعة سوى عن محركين عاديين جداً لـ سيراتو أو فورتي (كما تحمل اسماً في بعض الأسواق)، هما نفس السابقين الرباعين الأسطوانات سواء سعة 1.6 أو 2.0 ليتر. وهذا الأخير جرى خفض أرقامه عبر اعتماد دورة أتكنسون عوضاً عن أوتو المعهودة بغرض الحد من استهلاك الوقود، وأصبح يولد 147 حصاناً و178 نيوتن متر للعزم. والأسوأ مما سبق اعتماد كيا لعلبة تروس من نوع CVT عوضاً عن الأوتوماتيكية للمرة الأولى في تاريخها، لمزيد من الخيبة!

 

4- لن تتأخر بالوصول...

من المفترض أن تصل كيا سيراتو 2019 إلى الأسواق العالمية بما فيها العربية قبل نهاية العام الجاري، على أن تتوفر بسعر قريب للغاية من الجيل الثالث الراهن في صالات العرض.

 

قد ترغب في قراءة: خمسة أمور يجب أن تعرفها عن كيا ستنغر الجديدة