من المتوقع في الساعات القليلة القادمة هطول الأمطار في الإمارات وتعرضها لمجموعة من المتقلبات الجوية. وبما أن الأمطار عادة لا تهطل بشدة وباستمرار في المنطقة، فهذا ما قد يتسبب ببعض الارتباكات لدى السائقين خاصة وأن معظمهم قد اعتادوا على القيادة فوق طرقات جافة بعيدة عن أي نوع من المتقلبات الجوية. نتمنى السلامة للجميع وننصحهم باتباع الخطوات التالية للحد قدر الإمكان من المخاطر خلف المقود وذلك خلال الأيام القادمة...

 

1- قُد بسرعة محدودة إذا كانت الرؤية محدودة!

هذه هي النصيحة الأولى والنصيحة الأكثر أهمية على الإطلاق، فحذاري أن تقودوا بنفس السرعة والطريقة المعتادة في الأيام الجافة أثناء هطول المطر. فمسافة التوقف ستزداد بشكل ملحوظ فوق الطرقات الرطبة، لذا عليك أخذ ذلك بعين الاعتبار وزيادة مسافة الأمان وخفض متوسط السرعة. فالأمطار أيضاً تحد من مجال الرؤية، ويجب عليك الأخذ بالحسبان زيادة المدة التي تستغرقها رحلتك عادة ما بين 20 إلى 30 دقيقة، لتتجنب التوتر وتصل بشكل آمن إلى وجهتك...

 

2- افحص الإطارات...

مهما كانت سيارتك مزودة بأحدث تقنيات السلامة، تبقى الإطارات من أهم النقاط التي يجب الاعتناء بها كونها صلة الوصل الوحيدة ما بين السيارة والطريق. لذا احرص دوماً على التأكد من سلامة إطارات سيارتك مع مداس لا يقل سمكه عن 4 ملم. فكل ما كانت الإطارات بحالة جيدة كلما كان تسريب المياه بين خطوط مداسها أكثر فعالية وبالتالي زيادة الالتصاق مع الطريق. أما إن كانت الإطارات متآكلة أكثر مما يجب، فعندها ستصبح سيارتك وكأنها تطفو فوق المياه، الأمر الذي سيحد كثيراً من تماسكها مع الطريق.

 

3- هل مكابح سيارتك بحالة جيدة؟

من البديهي الاعتناء بحالة المكابح الفنية، ولكن من البديهي أيضاً بأن لا يعير الكثير من الناس مكابح سياراتهم الاهتمام اللازم! لذا احرص على فحص حالة المكابس والأقراص أو الطبلات بشكل دوري خاصة إن كنت لا تقوم بصيانة دورية لسيارتك في إحدى الوكالات أو المراكز المعتمدة. ولا بأس أيضاً أثناء القيادة في الأمطار الضغط بشكل طفيف ومتواصل لمدة 10 – 20 ثانية على المكابح كل فترة في حال كانت حالة الطريق تسمح بهذا، وذلك لتجفيف الأقراص وبالتالي زيادة فعالية الكبح.

 

4- استخدام المصابيح بالشكل السليم...

للأسف، الكثير من السائقين في ظروف القيادة الطبيعية، لا يعمدون إلى استخدام المصابيح بشكل سليم، سواء عند تغيير المسار أو الانعطاف أو حتى التأخر أو نسيان تفعيلها عند حلول الليل. ومع هطول الأمطار، ينخفض مجال الرؤية بشكل ملحوظ، الأمر الذي يزيد من أهمية استعمال المصابيح خاصة مؤشرات الانعطاف... وتذكر عدم تشغيل أضواء الخطر (أي مؤشرات الانعطاف الأربع معاً) إلا في حالات التوقف المفاجئ وسط الطريق أو على جانبه، عدى عن ذلك سيتسبب هذا بتعرضك لمخالفة ونقاط سوداء إلى جانب ارباك السائقين من حولك.

 

5- هل ماسحات الزجاج تعمل بالشكل المطلوب؟

كون الأمطار لا تهطل إلا قليلاً بشكل عام في الإمارات، فهذا ما يحد كثيراً من استعمال ماسحات الزجاج، الأمر الذي قد يفاجئ بعض السائقين في حال هطول الأمطار بأن الماسحات لديهم لا تعمل جيداً. كما أن الحرارة المرتفعة وعوامل الرطوبة تتسبب بتآكل سطح الماسحات مع الزمن، أي أن عدم استعمالها لن يجنب من اهتلاكها. لذا واظب على فحصها بشكل دوري ولا تتردد في استبدالها بمجرد أن تشعر بأنها لا تقوم بوظيفتها بالشكل المطلوب، فالماسحات السيئة تقوم بوظيفة عكسية عبر نشر المياه على الزجاج عوضاً عن أزالتها...

 

6- كن صديقي!

القيادة فن وذوق وأخلاق، ومع هطول المطار تحتاج إلى المزيد من كل ذلك. فراقب كل شيء من حولك سواء السيارات أو المشاة، وانتبه إلى عدم تعريض الفئة الأخيرة إلى الرش بالمياه جراء سيرك بسرعة فوق تجمعات المياه القريبة من الأرصفة... وتخيل نفسك مكانهم!

 

7- في التأني السلامة...

إذا ما ازدادت الأحوال الجوية سوءاً وأصبح مجال الرؤية محدود للغاية، فمن الأفضل إلغاء الرحلات غير الضرورية، التريث في الخروج من العمل إلى المنزل ريثما تتحسن الأحوال أو يخف الازدحام. وإن كنت في الطريق فمن الجيد التوقف جانباً إلى أن تتحسن الظروف ولو نسبياً.

 

8- لا تتذكر أبداً هوى الوديان!

لا داعي في هذه الظروف الذهاب إلى الجبال أو الوديان التي يزيد فيها احتمال الفيضانات بنسبة عالية جداً كما هو معروف في المنطقة. فحتى لو كان لديك مركبة SUV عتيدة، فلن تكون قادرة على الخوض وسط الفيضانات...

 

9- اطلب المساعدة من الركاب في السيارة...

دع الركاب معك في السيارة يراقبون الطريق من حولكم للتنبيه السائق إلى الأخطار المحيطة، فمجال الرؤية المحدود سيتحسن مع ازدياد المراقبين على أن يتم تحذير السائق بهدوء ودون أي مبالغات...

 

10- النشرة الجوية...

في هذه الأيام من الضرورة للغاية الاستماع باستمرار إلى النشرة الجوية، فاحرص على ذلك قبل القيادة وأثنائها عبر ضبط المذياع على بعض المحطات التي تقوم بإذاعة الأحوال الجوية بشكل دوري.