1- من هي ولماذا؟

لا تعتبر جاز أو فيت كما تُعرف في بعض الأسواق من الأسماء العريقة لدى هوندا، إذ لم يمضِ على ولادة الجيل الأول منها سوى أقل من عقدين. وهي تعتبر الطراز الأصغر حجماً من اليابانية في العديد من الأسواق العالمية مثل الشرق الأوسط حيث تتواجد في بعض الدول إلى جانب السيدان الصغيرة سيتي. كما أنها تعتبر الهاتشباك الوحيدة من اليابانية في أسواق مثل أمريكا الشمالية، لذا لا شك وأنها تحظى بمكانة هامة لدى صانعتها التي كشفت عن الجيل الرابع الجديد كلياً للعام 2020.

 

2- على نهج السائد...

الكروس أوفر ثم الكروس أوفر... هذا هو الشغل الشاغل لصانعي السيارات الذين يصبون جزءاً كبيراً من اهتمامهم على تلك الفئة الأكثر جاذبيةً في الأسواق. وبدأت مؤخراً صرعةً لدى العديد من الأسماء عن طريق إطلاق فئات تحاكي الكروس أوفر من طرازات الهاتشباك الأحدث لديهم عن طريق رفع خلوصها قليلاً وإضافة بعض الزوائد الخارجية والعبث قليلاً بالتصميم لمنحها بعضاً من روح الكروس أوفر... هوندا سارت على هذا النهج مع الجيل الرابع الجديد من جاز عن طريق طرح فئة باسم كروستار غير مسبوقة اتبعت الوصفة الآنفة الذكر مع فروقات تصميمية تختلف عن الأساسية مثل شبكة التهوية الأمامية والصوادم دون نسيان الزوائد الجانبية والسكك العلوية.

 

3- عملانية بامتياز!

بغض النظر عن الفئة من الخارج، تتشارك جاز المقصورة العملانية نفسها والتي تتميز بالعديد من اللمسات الفريدة مثل حاملات الأكواب الجانبية. كما أنها باتت تحظى بمقصورة أعرض من الجيل السابق ومقاعد أكثر راحة.

وعمدت اليابانية إلى تخفيض سماكة العمود الأول A بنسبة 50 بالمئة مقارنة بالجيل السابق مما سمح بتحسين الرؤية وزيادة المساحات الزجاجية وبالتالي الإضاءة الطبيعية في الداخل. ويمكن أيضاً رفع أسفل المقاعد الخلفية لتوضيب ألأمتعة من الحجم الكبير بالإضافة إلى التلاعب بالمقاعد وفق العديد من الوضعيات بما ساهم كثيراً في زيادة مستويات العملانية ضمن المقصورة.

 

4- تقنيات كبيرة لسيارة صغيرة...

لا يعني هذه الأيام الحجم الصغير التقنيات والتجهيزات القليلة، فسيارات الوقت الراهن أكثر دلالاً وبكثير مما كانت عليه أسلافها، وهاذ هو حال هوندا جاز 2020 الغنية بالتقنيات مثل شاشة وسطية بقياس كبير تعمل باللمس وتدعم أنظمة أندرويد أوتو وأبل كار بلاي مع توفير نظام اتصال لاسلكي. أما على صعيد السلامة فنالت كاميرا للرجوع للخلف بزاوية عريضة ورؤية عالية الدقة، نظام كبح آلي لتجنب الاصطدامات الأمامية، مثبت سرعة متكيف ذكي يعمل بالتزامن مع نظام الحفاظ على المسار بما يوفر قيادة شبه ذاتية.

 

5- البيئة أولاً!

تهدف هوندا إلى كهربة كافة سياراتها في أوروبا سواءً كلياً أو جزئياً بحلول العام 2022، لذا لن تتوفر جاز الجديدة إلا بنظام هجين يجمع محرك تقليدي مع محركي كهرباء دون الإفصاح عن أي تفاصيل تقنية أو أرقام. غير أنه وحسب التوقعات ستتوفر جاز في بقية الأسواق مع فئة تقليدية بمحرك رباعي الأسطوانات سعة 1.5 ليتر على الأرجح.