بحسب المركز الوطني للأرصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة، فإنه من المتوقع هطول المزيد من الإمطار هذا الأسبوع التي قد تفضي إلى بعض الفيضانات وتجمعات المياه الكثيفة على الطرقات. الأمر الذي من شأنه أن يحول الشوارع إلى ما يشبه الأنهار في بعض المناطق. وعليه يتوجب على السائقين توخي الحيطة والحذر خلال هذه المدة ريثما تعود المياه إلى مجاريها!

القيادة وسط الأمطار الكثيفة ليست بالحميدة كما أن انغمر السيارة بالمياه قد يتسبب بأضرار جسيمة لها، ولكن ومع ذلك قد يجب البعض نفسه مضطراً للغاية للخروج من المنزل وقيادة سيارته، وعليه إليكم بعض النصائح التي تساعدكم على القيادة بأمان:

 

1- ابحث عن طريق آخر:

الخطوة الأكثر فعالية هي سلك الطريق الأقل تعرضاً للفيضانات، فدرهم وقاية خير من قنطار علاج، فمن الأفضل الاستعانة بخرائط غوغل للبحث عن الطريق الأفضل أو الاستماع إلى الأخبار والبحث عبر الانترنت عن الطرقات السالكة. وعليك أن تذهب من أحد هذه الطرق ولو كانت أطول حتى بفارق كبير، فذلك خير من تعرض سيارتك للغمر مما قد يتسبب بمخاطر كبيرة عليك وعلى سيارتك التي قد تحتاج إلى إصلاح بأرقام كبيرة.

 

2- افحص مستوى العمق:

القاعدة العامة للقيادة وسط تجمعات المياه هي عدم الخوض في أي عمق يزيد عن 15 سم للسيارات العادية، وطبعاً لا يجب عليك الترجل من السيارة واستخدام مقياس ما لقياس عمق المياه، إذ يكفي النظر حولك والاستعانة بحدسك، فلو انتبهت إلى الأرصفة ومدى ارتفاع المياه عندها، فإن كانت مغمورة فتراجع مباشرة وإن كانت ما زالت ظاهرة فتقدم بحذر وهكذا.

 

3- التقدم بحذر:

إذا لاحظت بأن عمق المياه منخفض فلا تتقدم بسرعة، إنما بحذر وبطء، وحاول السير على أطراف الطرق لا في منتصفه، فزيادة السرعة ستحرك المياه بقوة من تحت السيارة وبالتالي قد ترفع من منسوبها الأمر الذي قد يصل بها إلى المحرك مما يعرضه لأضرار جسيمة. كما أن رفع منسوب المياه قد يفقد الإطارات القدرة على السيطرة، ويتعين أيضاً التفكير بالمشاة من حولك...

 

4- ادخل تجمعات المياه ببطء:

الطريقة المثالية لدخول تجمعات المياه هو السير بسرعة بطيئة للغاية تقارب الـ 3 كلم/س ومن ثم التسارع قليلاً حتى 6 كلم/س، إذ أن هذه الأرقام ستسمح بتفريغ قسم جيد من المياه عند مقدمة السيارة وبالتالية تأمين المزيد من الحماية لها وللمحرك.

 

5- افحص السيارة قبل الاستمرار:

عند الخروج من تجمع مياه بسلامة، يفضل الضغط بشكل ناعم ومتكرر على المكابح ليتم تنظيف أقراص الكبح من الطين والمياه، كما من الأفضل التوقف جانباً وتنظيف السيارة من الطين ومن ثم فتح المحرك وإزاحة أي شيء عالق على مشع التبريد، فهذا ما قد يتسبب لاحقاً بارتفاع درجة حرارة المحرك.

 

6- انتبه من السائقين المجانين:
أن تقود بأمان وحذر وهدوء لا يكفي، فغيرك قد يكون متهوراً إلى درجة الجنون خلف المقود حتى في أقصى الظروف الجوية، فلو صادفت أحدهم يقود بسرعة عالية فتنحى جانباً وافسح له الطريق مباشرة. فمن السهولة بمكان أن يفقد السيطرة على سيارته وبالتالي سينجم اصطدامات أنت بغنى عن أن تكون طرفاً فيها. والأكثر من ذلك أيضاً توليد موجات مياه مرتفعة من الممكن أن تتسبب بغرق السيارات المجاورة!