1- اكتشف الفوارق من الخارج!

ليس من السهل ملاحظة التعديلات التي نالتها رينو تاليسمان 2020 عند النظر إليها من الخارج، لا بل ينبغي التدقيق مطولاً للبحث عن الفوارق المحدودة للغاية والمتمثلة في الصادم الأمامي الجديد المختلف جزئياً مع إضافة خط كرومي وتحسين شكل شبكة التهوية الأمامية الرئيسية بشكل طفيف فيما باتت المصابيح المعززة بتقنية LED أساسية في كافة الفئات. وربما مسألة الاختلاف أكثر وضوحاً من الخلف بفضل إعادة تصميم المصابيح الخلفية التي نالت خطوط كرومية متداخلة مميزة فضلاً عن تعزيزها بتقنية LED.

 

2- مقصورة أفضل وأكثر رقياً...

نحن في عصر الشاشات... أي أن تغيير الشاشة الوسطية أو تحديث نظامها جذرياً يعني بأنك تقريباً في مقصورة جديدة! وهذا ما قامت به رينو مع تاليسمان 2020 والتي اكتسبت أولاً شاشة جديدة مكان لوحة العدادات قياس 10.2 بوصة مع إمكانية تعديلاتها بوضعيات عدة عوضاً عن الصغيرة السابقة، كما قامت بتحسين الشاشة الوسطية التي من الممكن أن تأتي بقياس 9.3 بوصة بوضعية طولانية والتي تدعم نظامي أندرويد أوتو وأبل كار بلاي، وذلك بالتزامن مع تكبير حجم حاملات الأكواب وإعادة تصميم مفاتيح التحكم بالمكيف.

 

3- مزيد من السلامة...

عمدت الفرنسية إلى تحسين الأنظمة المساعدة وأنظمة الأمان في تاليسمان المجددة وعلى رأس ذلك يأتي توفيرها بنظام قيادة شبه ذاتي من المستوى 2 والذي يعمل على التحكم بتسارع وسرعة السيارة وحتى إيقافها ما بين 0 إلى 160 كلم/س دون تدخل السائق.

ويجب ألا ننسى توفرها بنظام توجيه رباعي كإحدى سيارات فئتها النادرة المزودة بهذا النظام ما لم تكن الوحيدة ضمن فئتها.

 

4- محرك صغير جديد متطور!

من أبرز التعديلات التي طرأت على رينو تاليسمان 2020 هو توفرها بمحرك جديد مثير للإعجاب لا لشيء إنما لحجمه الصغير وأرقامه الجيدة مقارنة بتوفره لسيدان كبيرة الحجم. إذ يتألف المحرك الجديد من أربع أسطوانات سعة 1.3 ليتر مع شاحن هواء توربو يساعد على توليد 158 حصاناً و270 نيوتن متر من العزم وهذه أرقام محترمة للغاية. وإذا أردتم المزيد فيمكن اللجوء إلى محرك الأسطوانات الأربع سعة 1.8 ليتر توربو بقوة 222 حصاناً و300 نيوتن متر والمقترن بعلبة تروس أوتوماتيكية مزدوجة القابض من سبع نسب أمامية.

 

 

5- السعر والتوافر...

ستكون رينو تاليسمان 2020 حاضرة في الأسواق بفئتيها السيدان والستيشن خلال فصل الصيف وبسعر يدور في فلك الـ 100 ألف درهم إماراتي.

 

قد ترغب في قراءة: أكورد ضد تاليسمان وماليبو في حرب عائلية!