من جديد، نعود إليكم مع مجموعة أخرى من الطرازات الاختبارية المنسية، أي تلك التي ظهرت في يوم ما وقبل سنوات وسنوات في أحد المعارض العالمية، لتعود وتختفي من الساحة دون أن تترك أي أثر واضح، ولتبقى حبيسة في متاحف الشركات الصانعة.

وبدورنا نفضنا الغبار عن بعض هذه الطرازات لنضعها بين أيديكم، وإليكم المجموعة الثانية من الاختباريات المنسية...

 

 1- نيسان كينو 2001:

ميني فان بأبعاد مدمجة وتفاصيل غريبة وغير مفهومة، مثل اعتماد ثلاثة أبواب على جانب السائق مقابل بابين فقط على الجانب الثاني! لماذا قامت نيسان بذلك؟ لا نملك إجابة لهذا السؤال، غير أنه ومن المؤكد لو كان لدى اليابانية إجابة أيضاً لنقلت هذه الفكرة إلى خطوط الإنتاج.

2- بوغاتي 16C غاليبير 2009:

ادعت بوغاتي بأنها أكثر سيدان فاخرة رباعية الأبواب أناقة وقوة على وجه الأرض آنذاك، وتمتعت بقوة مجنونة مع 987 حصاناً وجسم مصنوع من ألياف الكربون بالكامل ومطلي بتسع طبقات من الطلاء.

3- لوتس APX 2006:

استوحت البريطانية اسم هذه الاختبارية اختصاراً لـ "Aluminium Performance Crossover"، مع وزن كان من المفترض له أن يكون خفيفاً بواقع 1,566 كلغ، غير أن رقماً مثل هذا لا يعتبر منخفضاً حقاً بالنسبة إلى علامة مثل لوتس، والتي زودت اختباريتها بمحرك V6 سعة 3.0 ليتر مع توربو بقوة 300 حصان ونظام دفع رباعي.

4- مازيراتي بوران 2000:

الاسم مستوحى من الرياح التي تهب على صربيا، وصممتها إيتال ديزاين كـ MPV ضخمة من مازيراتي لتعرضها في جنيف. الأبعاد كانت كبيرة كما ذكرنا مع 4,963 ملم للطول، 1,950 ملم للعرض و1,630 ملم للارتفاع وقاعدة عجلات بطول 2,930 ملم. ميكانيكياً، تمتعت بقوة 370 حصاناً عبر محرك V8 سعة 3.2 ليتر. وانتظرت مازيراتي 16 عاماً لتطرح أقرب طراز لها باسم ليفانته.

5- فولكس فاغن W12 كوبيه 2001:

خطوة جريئة من علامة مثل فولكس فاغن، غير أنه سبقتها باختبارية سوبر رياضية في العام 1997 ضمن معرض طوكيو مع محرك W12 سعة 5.6 ليتر بقوة 420 حصاناً. وبعدها بأربع سنوات عادت الألمانية مع W12 كوبيه بمحرك W12 سعة 6.0 ليتر بقوة 591 حصاناً وتسارع إلى 100 كلم/س في 3.5 ثانية. ولا ندري إلى اليوم من سيتحمس لشراء سوبر رياضية تحمل شعار فولكس فاغن؟!

6- لامبورغيني كونسبت S 2006:

قبل عشر سنوات تقريباً وفي معرض جنيف، كشفت لامبورغيني عن نسخة مجنونة من غاياردو أذهلت جميع الحضور بفضل مقصورتها المنفصلة مع زجاج منفصل أيضاً ومنخفض الحواف. وعادت من جديد لتقوم بنفس الخطوة عبر أفينتادور J... نحن نحب الجنون!