أظهرت دراسة جديدة بأن ملاك سيارات مرسيدس أقرب بكثير إلى تقبل تقنية القيادة الذاتية من نظرائهم في BMW، ويعود ذلك طبعاً إلى تركيز النجمة الثلاثية في طرازاتها على الفخامة والراحة أكثر من متعة القيادة، وذلك على النقيض من البافارية.

وبعد أن سحرتنا الفئة E الجديدة برقيها وسلاسة أدائها، لا شك بأن BMW لم تنظر إلى ذلك بعين الرضا مع الفئة الخامسة المتقادمة والتي يتواجد الجيل الأخير منها في الأسواق منذ العام 2011. غير أنها لن تنتظر طويلاً للرد على غريمتها الأزلية عبر وضعها للمسات النهائية على الجيل الجديد الذي سيحمل الرمز G30.

ووجهت عبر فيديو جديد نشرته للتشويق إلى الفئة الخامسة القادمة رسالة مزدوجة، أرادت من خلالها تطمين عملائها الأوفياء إلى اقتراب موعد طرحها الرسمي من جهة، وأرسلت رداً مبطناً على الفئة E الجديدة من مرسيدس.

ورغم أن هذا الفيديو التشويقي لا يُظهر الكثير من ملامح التصميمية الخاصة بالفئة الخامسة الجديدة، إلا أنه يركز على بعض الجوانب مثل المصابيح الخلفية المختلفة التصميم عن الراهنة مع اعتمادها على تقنية الـ LED.

وحسب المعلومات المتوفرة بين أيدينا للساعة، فستستخدم BMW قاعدة العجلات الجديدة المعروفة باسم CLAR لبناء الفئة الخامسة والتي تعتمد على الكثير من الألومنيوم، ألياف الكربون وغيرها من المواد الخفيفة الوزن في تصنيعها، الأمر الذي يعد بأن تكون الفئة الخامسة الجديدة أخف بحوالي 80 كلغ من سابقتها.

ميكانيكياً، من المتوقع استعمال محرك الأسطوانات الأربع سعة 2.0 ليتر مع شاحن هواء توربو في فئة القاعدة، على أن تعرف الفئات الأرقى محركاً سداسي الأسطوانات متتالي الوضعية سعة 3.0 ليتر بجانب محركات بوقود الديزل بالإضافة إلى فئة هجينة بقابس وأخرى رياضية طبعاً مع شعار M5 ومحرك من ثمان أسطوانات سعة 4.4 ليتر على الأرجح.

ختاماً، من المنتظر أن تكشف BMW خلال الأسابيع القادمة رسمياً عن الفئة الخامسة، وإن كان من المتوقع أن تجلبها إلى معرض باريس أواخر الشهر الجاري، فإن معظم التقارير تشير إلى احتمال تأجيل عرضها الرسمي الأول أمام الحضور لغاية معرض ديترويت مطلع العام القادم.