تنجذب الشريحة الأكبر من العملاء في فئة السيدان والسيارات العائلية إلى الخيارات المعتدلة، أي تلك التي تتمتع بأداء رفيع دون أن يكون خارقاً والبعيد طبعاً عن الأداء الضعيف. ومع طراز جوليا من فئة السيدان الذي أطلقته ألفا روميو مؤخراً، كان من البديهي ألا تلفت الفئة الأولى التي ظهرت منها باسم كوادريفوليو أنظار الجميع إليها. إذ أن هذه الفئة هي الرياضية ما لم نقل السوبر رياضية من جوليا بفضل محركها السداسي الأسطوانات سعة 2.9 ليتر مع شاحن هواء توربو وبصمات فيراري وقوة 503 حصاناً.

وبالطبع، لا ترغب شريحة كبيرة من أرباب العائلات في الحصول على سيدان بقوة خاطفة للأنفاس كهذه مع خلوص منخفض وزوائد رياضية تقيدهم في حياتهم اليومية أكثر مما تفيدهم. وانطلاقاً من ذلك، ستجلب ألفا روميو معها إلى باريس فئة فيلوتشيه الجديدة من جوليا والتي ستأتي مع نظام دفع رباعي يستمد قوته عبر علبة تروس أوتوماتيكية ثمانية النسب من محرك بنزين رباعي الأسطوانات سعة 2.0 ليتر مع شاحن هواء توربو بقوة 276 حصاناً عند 5,250 دورة في الدقيقة مع عزم بواقع 400 نيوتن متر عند 2,200 دورة في الدقيقة، أو من محرك ديزل رباعي الأسطوانات سعة 2.2 ليتر مع شاحن هواء توربو بقوة 207 حصاناً عند 3,500 دورة في الدقيقة مع عزم يبلغ 470 نيوتن متر عند 1,750 دورة في الدقيقة. وتجدر الإشارة إلى القلب الميكانيكي الأخير هو محرك الديزل الأول في تاريخ ألفا روميو الذي يجري تصنيع بالكامل من الألومنيوم.

وستجلب ألفا روميو إلى باريس فئة أخرى من جوليا باسم AE اختصاراً لـ Advanced Efficiency، وستتمتع باستهلاك منخفض للوقود عبر محرك الديزل المذكور سابقاً ولكن بقوة 180 حصاناً فقط بسبب الحد من شهيته للوقود عبر إدخال عدة تعديلات عليه ضحت ببعض الأحصنة. ولكن مع استهلاك 4.2 ليتر فقط من وقود الديزل لكل 100 كلم، وتسارع من 0 إلى 100 كلم/س في 7.2 ثانية وسرعة قصوى تبلغ 230 كلم/س، فيسفلن يشتكي أحد من الأداء.

وستحضر الإيطالية أخيراً إلى المعرض الفرنسي بجانب فئات جوليا السابقة، كل من جوليتا، ميتو و4C كوبيه والمكشوفة.