بعد طرحها للفئة كلوب سبورت من طراز غولف GTI المخصّصة للاحتفاء بالذكرى الأربعين للهاتشباك الرياضية الأكثر شهرةً، أصبح الآن بإمكان عشاق هذه الفئة أن يحصلوا عليها مع خيار علبة تروس يدوية من ست نسب في منطقة الشرق الأوسط.

ومع تسارع من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 6.3 ثانية وخاصية تعزيز القوة التي تسمح للسائق أن يستخرج كامل قوة الـ 290 حصاناً لفترة قصيرة من الزمن عبر الضغط على مفتاح مثبّت في المقود، تُعتبر هذه الفئة الأكثر قوةً على الإطلاق بين جميع سيارات غولف GTI المخصّصة للإنتاج التجاري.

وتتوفر النسخ المحدودة من غولف GTI كلوب سبورت المزوّدة بعلبة تروس يدوية حالياً للحجز المسبق في صالات العرض المنتشرة في الإمارات والبحرين وقطر والكويت وسلطنة عمان اعتباراً من منتصف شهر سبتمبر الجاري. وستبدأ الأسعار من مستوى 138,000 درهم إماراتي، أي ما يعادل 37,500 دولار أمريكي.

وبهذا الصدد قال أندرو سافاس، مدير العلامة التجارية لدى شركة فولكس فاغن الشرق الأوسط: "تُعتبر الفئة المزوّدة بعلبة تروس يدوية من غولف GTI كلوب سبورت بمثابة سيارة مصمّمة خصيصاً للسائقين المتميزين والمتمكنين، مع توفيرها لمتعة قيادة خالصة وأداء يزخر بالطاقة وتقنية مبتكرة وتصميم جديد بارز، وبذلك أصبح العملاء يمتلكون فرصةً مميزة لإعادة إحياء التجربة الأصيلة لعلامة GTI مع العلبة اليدوية".

ومنح مصممو الشركة السيارة تصميماً جديداً بالكامل للصادم الأمامي، والعتبات الجانبية والناشر الخلفي، وجناح السقف المتعدد الأجزاء، والعجلات الحصرية المصنوعة من الألومنيوم، الأمر الذي يجعل من نسخ الذكرى الأربعين من غولف نماذج فريدة بوفائها لتراث GTI.

وتماشياً مع تقاليد فولكس فاغن، تأتي سيارة كلوب سبورت مزوّدة بشد أمامي، علماً أنّ تصميمها خضع لعملية إعادة تصميم واسعة من أجل منحها سيارة بإمكانيات تحكم رائدة عند السرعات العالية. وبفضل التقنيات المستمدة من عالم السباقات، فهي تتمتع بالمزيد من القدرة على توليد قوة ضغط هوائي من الأعلى إلى الأسفل، كما ويمكن للسيارة أيضاً أن تصل إلى سرعاتٍ مذهلة عند المنعطفات. ومن شأن هذا الأمر أن يرتقي بسيارة الهاتشباك إلى أعلى مستويات رياضة السيارات.