أربعة أجيال سابقة من ميكرا ظهرت بدءاً من مطلع ثمانينيات القرن الماضي، جميعها اتسمت بكونها سيارة مدينية صغيرة الأبعاد ولطيفة الخطوط مع تصاميم تميل إلى الخطوط البيضاوية والدائرية خاصة في الأجيال الأخيرة.

غير أن نيسان ومع الجيل الخامس الجديد أرادت أن تنسف تاريخ ميكرا السابق كلياً... ويا ليتها قامت بذلك من زمن بعيد! فـ ميكرا الجديدة التي أطلت علينا من نافذة معرض باريس الذي افتتح أبوابه اليوم، ليست سوى صفحة جديدة في تاريخ السيارات المدينية، وذلك مع خطوط حادة، مبتكرة، ثورية وأكثر من رائعة ومثيرة!

فـ نيسان التي استلهمت خطوط ميكرا الجديدة من طراز سواي الاختبارية، لم تبقِ أي لمسة من الجيل الماضي أو الأجيال السابقة في الجيل الجديد الذي جاء مع مقدمة بمصابيح حادة ومميزة تتوسطها شبكة تهوية على شكل الحرف V والذي بات يجسد توقيع نيسان، وتتمتع المقدمة وميكرا الجديدة بشكل عام بتصميم عدواني وشرس لأبعد درجة.

الخطوط الجانبية رائعة مع تموجات بارزة على الجانب، سطح عائم (أي لا يتصل بصرياً في معظم أجزائه مع خطوط الجانب)، وغياب لمقبض الباب الخلفي المخفي في العمود C. فيما تتكامل خطوط المؤخرة مع بقية التصميم العام...

المقصورة أقل ثورية في خطوطها ولكن أكثر من ثورية في تقنياتها، إذ أنها عصرية وتتمتع بألوان مستمدة من لون الجسم الخارجي مع تقنيات غير معهودة في فئة السيارات المدينية مثل نظام صوتي من نوع بوز وشاشة وسطية قياس 7 بوصة تدعم نظامي أبل كار بلاي وأندرويد أوتو.

وعززت نيسان الجيل الجديد من ميكرا بكم كبير من أنظمة السلامة التي لا نشاهدها إلا في السيارات الأكبر، مثل نظام مراقبة النقاط العمياء، نظام كبح آلي عند الطوارئ، نظام تنبيه من المشاة وغير ذلك الكثير...

ميكانيكياً، ستتوفر في البداية بمحرك ثلاثي الأسطوانات سعة 0.9 ليتر مع شاحن هواء توربو بقوة 90 حصاناً، هذه القوة هي نفسها التي تتولد عن محرك ديزل بسعة 1.5 ليتر. وتخطط نيسان لاحقاً لإطلاق محرك سعة 1.0 ليتر بتنفس طبيعي وبقوة 73 حصاناً.

أخيراً، ستصل ميكرا بجيلها الخامس إلى الأسواق العالمية بدءاً من شهر مارس/أذار 2017.